“العمل والتنمية الاجتماعية”: 100 مفتش جديد لدعم الفرق العاملة بالميدان لمتابعة توطين محال الاتصالات

جانب من الجولات التفتيشيةعزز فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، جهود فرق التفتيش العاملة بالميدان لمتابعة تطبيق التوطين على منشآت الاتصالات، بـ 100 مفتش جديد، وذلك سيراً مع القرار الوزاري القاضي بتوطين مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها وقصر العمل فيها بالكامل على السعوديين والسعوديات.
وفي هذا السياق أكد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المساعد للبرامج الخاصة المشرف العام على فرع الوزارة بالرياض لشؤون العمل عبدالمنعم بن ياسين الشهري، استمرار الحملات التفتيشية لمكاتب العمل بالرياض على منشآت الاتصالات للتأكد والتحقق من التزامها بالتوطين، والقضاء على السلوكيات المخالفة، وضبط العمالة التي تعمل في البلاد بطرق غير نظامية وتؤثر سلباً على أمنه واقتصاده.
وأضاف بأن الوزارة لن تدخر جهداً في مراقبة تشغيل العمال الوافدين وضبط المخالفين منهم لأنظمة السوق، ولن تتوانى عن اتخاذ الإجراءات القانونية لفرض العقوبات المقررة على المخالفين وبذل أقصى الجهود الكفيلة لضمان تطبيق نظام العمل.
كما جدد المشرف العام على فرع الوزارة بالرياض دعوته إلى جميع عملاء الوزارة بالإبلاغ عن مخالفات نظام العمل والقرارات الوزارية، من خلال الموقع الإلكتروني «معا للرصد» على الرابط rasd.ma3an.gov.sa؛ أو الاتصال على هاتف خدمة العملاء الموحد (19911)، حيث ستتعامل الوزارة فورياً مع البلاغات، وذلك حرصاً منها على تحسين وتطوير بيئة سوق العمل وضبطها.
وفي سياق متصل سخرت الوزارة امكاناتها لتطبيق التوطين بالكامل في قطاع الاتصالات، من خلال الحملات التفتيشية لتعقب المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل، والتضييق على مزاولي التستر التجاري، بالتعاون مع وزارات الداخلية، التجارة والاستثمار، الشؤون البلدية والقروية، والاتصالات وتقنية المعلومات.
واسفرت الزيارات الميدانية التي نفذتها الوزارات المعنية، عن توطين 25 الف منشاة اتصالات، و ضبط 3670 مخالفة على مستوى المملكة، تم إحالة 2638 منها إلى لجنة العقوبات، كما أغلقت الفرق التفتيشية 2057 منشأة، في حين تم إنذار 1023 محلًا آخر كان مغلقًا.
في حين خصصت منظومه العمل والتنمية الاجتماعية ممثلة في: وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، والبنك السعودي للتسليف والادخار، ومعهد ريادة الأعمال الوطني، اجنحة في عدد من مجمعات الاتصالات بالمملكة، لتقديم دعم التأهيل والتدريب والتوظيف والإرشاد والتوعية والتمويل والتسهيلات للرياديين والعاملين في القطاع.
كما ساهمت منظومة العمل والتنمية الاجتماعية في تدريب نحو 46 ألف سعودي وسعودية للعمل في قطاع الاتصالات وملحقاته. وتخرج من البرامج التدريبية التي نفذتها الوزارة في القطاع 22516 شاباً وشابة، في حين نفذت دورات إلكترونية بهدف الوصول إلى الباحثين والباحثات عن عمل في مواقعهم في مختلف مناطق المملكة، حيث بلغ عدد خريجي هذه الدورات 16502 شاب وفتاة. وتنوعت الدورات التدريبية ما بين دورات خاصة بالصيانة، وأخرى في مجال خدمة العملاء، إضافة إلى دورات خاصة بالمبيعات، في حين عقدت دورات متخصصة في القطاع لدعم ملاك المنشآت الصغيرة، بهدف تشجيع الشباب والشابات على الاستثمار والتحول من موظفين إلى أصحاب أعمال، حيث وصل عدد الذين اجتازوا تلك الدورات إلى 930، تم اعتماد 750 منهم كرواد ورائدات أعمال.

99