مارفيك كان ماشي

فيصل الجدعانيانتهت مهمة الجولة الاولي من مشوار منتخبنا نحو مونديال روسيا بنجاح تام في ما يطمح إليه كل عاشق متعطش للعودة للتجمع الدولية الاكبر رياضياً والاوسع انتشار عالمياً .
المستوي للحديث الممتع والذكريات الجميلة وهذا لا تحتاجه الكرة السعودية حالياً الحاجة الملحة لسلسلة نتائج تعيد لها بريقها المفقود ولا داعي للحديث عن أسباب الفقد لأننا بدأنا نتلمس شيء من خطوات العودة .
المسافة الزمنية القصيرة بين مباراتي تايلند المنتهية والعراق القادمة لا تسمح بتتبع اثر السلبيات ترحل إلى ما بعد مباراة العراق مع إرفاق جميع السلبيات وطرحها ونقاشها وتحليلها .
في عهد اتحادات سابقة كنا بعد مستوي ونتيجة مباراة كمباراة تايلند نسمع عن إقالة مدرب وإحضار اخر عادة مسحها الاتحاد الحالي وسمح لمارفيك بالسفر إلى ماليزيا .
في المنصة جلس رئيس الهيئة العامة للرياضة يتابع المباراة وإلى يمينه كان شقيقة صورة لا نشاهدها إلا هنا اين رئيس اتحاد كرة القدم ونائبه اليس هذا مكانهم واذا كان سبب الحضور الوطن هل نشاهدهم في باقي المهمات الوطنية للألعاب الجماعية والفردية .

التعليقات

1 تعليق
  1. عالمي و عالمي و اخرتها ماعنده دوري ابطال اسيا
    1

    تركت المصيبه و المشكله و ذهبت تنتقد في المنصه الله يهديك بس.

    لماذا لم تتكلم عن اختيارات و تبديلات المدرب

    ولماذا الاصرار على تيسير الجاسم اللي ماقدم اي شي يذكر

    لماذا لم تتكلم عن المهاجم اللي كان احتياط بناديه ولم يقدم اي شي يذكر بالعكس كان مدافع خامس

    لماذا لم تتكلم عن المدرب واختياره لمهاجمين فقط

    لماذا لم تتكلم عن من هو المسؤل بعدم اختيار
    عبدالرحمن الغامدي المهاجم الصغير الماهر

    لماذا لم تتكلم عن عدم اختيار الفريدي

    Thumb up 0 Thumb down 2
    3 سبتمبر, 2016 الساعة : 4:58 م
105