مقتطفات الجمعة

بقي على العام الدراسي الجديد أقل من 20 يوما، وما تزال وزارة التعليم تحصر احتياجها من المعلمات لطرحهن في مفاضلة.. “خوش استعدادات مبكرة”!
الخبر اللافت هذا الأسبوع، هو اعتماد مبلغ 10 ملايين ريال، يخصص لكل وزارة؛ لاستقطاب من تقتضي مصلحة العمل الاستعانة بخبراتهم من غير موظفي الحكومة. أحد المتقاعدين يسألني: “الخبرة تكفي؛ أو تعتقد إن الواسطة مهمة؟!”
الحركة التصحيحية مبنية لدينا غالبا وفقا لقاعدة رد الفعل. ومع ذلك ليس هذا ما لفت انتباهي في حادثة سقوط طفلة من السلالم المتحركة في أحد مراكز جازان التجارية الكبرى، اللافت هو تعاطي بعض “الملاقيف” مع الحادثة، وتصويرها وكأنهم يصورون هجمة مرتدة!
قارئ غاضب من كثرة المخالفات المرورية التي يرصدها في الشارع بعث يقول: “اللي يقرأ ملاحقة المرور لمخالفات بسيطة كالأكل أثناء القيادة يتوقع أنهم قدروا يقضون على المخالفات الكبيرة”!
يبدو لي أن الملحقية الثقافية في أميركا بحاجة لأن ترفع أمام طلبتها شعار “دارهم ما دمت في دارهم”، بعض الطلبة المبتعثين يتعاملون مع التقنية الجديدة دون مبالاة؛ وهو ما حرم بعضهم من مواصلة دراستهم بعد إلغاء التأشيرة. ما يجوز لك في بلدك، لا يجوز لك في غيرها!
أبرز أرقام الأسبوع جاء من وزارة النقل: إغلاق 30 مكتبا لتأجير السيارات، ورصد قرابة 2000 مخالفة!
أمانة جدة تواصل استرجاع الأراضي الحكومية المنهوبة. آخرها أرض تبلغ مساحتها مليون متر مربع. هل كان نهب الأراضي في جدة، يوما ما، ثقافة عامة!
أبرز قرارات الأسبوع، موافقة وزير التعليم على فتح الدبلوم التربوي في 18 جامعة. المهم ألا يأتي وزير آخر ويقوم بإلغاء القرار؛ فتصبح المسألة مزاجية!
نختم بأبرز عناوين الأسبوع: وزارة الشؤون الإسلامية تلمح إلى الاستغناء عن 10 آلاف إمام وخطيب احتياطي، كان الواحد منهم يتقاضى 3 آلاف ريال شهريا!
صالح الشيحي

121