غالب النصر يتخبط..!

سلطان الزايدي
يعتبر إبراهيم غالب من أهم المواهب الكروية في الكرة السعودية، وهو ربما يكون النجم الأوحد الذي يملك ميزاتٍ فنية متنوعة، فهو نجمٌ يجيد أداء دوره الأساسي داخل الملعب كمحور ارتكاز متمكن، إضافةً لذلك هو يملك موهبة صناعة اللعب بشكلٍ استثنائي، ويُجيد قراءة تحركات المهاجمين حتى وهو يلعب معهم لأول مرة، ولديه حضور فني وذهني لافت في الملعب، ويملك كاريزما القائد الذكي، وأيضًا يملك حسًّا تهديفيًّا عاليًا، باختصار إنه مجموعة لاعبين في لاعب واحد؛ لما يملكه من قدرة عالية تتمثل في تنوع المواهب لديه داخل الملعب، لكن غالب منذ الإصابة الأولى لم يعد كما كان في السابق، ذلك النجم المنضبط الواعي المهتم بمستقبله، فغالب يتغير يومًا بعد يوم، ويخسر من رصيده الكبير في مدرج النصر يومًا بعد يوم، وهذه مشكلة كبيرة لن يتضرر منها غالب وحده، بل الكرة السعودية ستفقد نجمًا يصعب تعويضه في فترةٍ بسيطة، ففي كل دول العالم المتطورة رياضيًا، وفي مختلف الألعاب تصعب صناعة النجوم الحقيقيين؛ لذا فهم يحافظون على نجومهم حتى لا يفقدوهم بسرعة، وعلى أقل تقدير هم أيضًا يتفوقون في هذا الجانب على أي بلدٍ عربي.
ففي السنتين الأخيرتين تحول غالب من لاعبٍ منضبطٍ يهتم بمستقبله إلى لاعبٍ مستهترٍ ملولٍ فقد شيئا كبيرًا من تركيزه، فبعض النجوم تقتله الإصابة، وتتعبه نفسيًّا، ربما أكثر من تعب الإصابة نفسها ومستوى الألم الجسدي، وإن لم يكن قادرًا على الصبر واتباع البرنامج العلاجي الممل فلن يتمكن من العودة مرةً أخرى كما كان في السابق، وكثير من النجوم فقدوا مكانتهم بعد أن داهمتهم الإصابات، خصوصًا إصابة الرباط الصليبي، فإن لم تكن لدى اللاعب القدرة والعزيمة والإصرار من أجل العودة فلن يتمكن من العودة من جديد، وقد يبدأ في إحداث بعض التصرفات التي تكشف مبكرًا عن فشله في العودة لضعف إرادته وقدرته على الامتثال للبرنامج العلاجي، وربما الخطاب الذي تمّ تسريبه من لجنة فضّ المنازعات، وما احتواه من تجاوزاتٍ على إدارة النصر له دلالةٌ واضحةٌ على أن غالب ربما شعر بعدم قدرته على العودة، وهذا الأمر يملك تقديره اللاعب نفسه، وهو الأكثر دراية بمدى استجابته للعلاج الطبيعي..!
كان بإمكان إبراهيم غالب أن يحصل على كل حقوقه دون الدخول في تفاصيل لا تعني له شيئا، ولا يهمه فيها شيء، واعتذاره عمّا ورد في الخطاب وتبريره أنه لا يعلم بمضمون ذلك الخطاب لا يعفيه من المسؤولية، فالنصر نادٍ كبير ولا يتوقف على أحد.
مازال جمهور النصر والشارع الرياضي يتأمل خيرًا في عودة إبراهيم غالب النجم، فإن عاد كما كان ستنسى تلك الجماهير كل ما حدث وستفرح بعودة نجمهم الكبير وهذا هو المهم.
دمتم بخير…
ZAIDI161@

التعليقات

1 تعليق
  1. العالميه صعبه قويه
    1

    نرجع نقول

    العالميه

    صعبه

    قويه

    من

    عام

    2000

    إلى

    ؟؟

    Thumb up 3 Thumb down 3
    22 أغسطس, 2016 الساعة : 4:44 م
111