دروغبا و أنيلكا قد يغادران شينهوا الصيني

يبدو أن كلا من المهاجمين المخضرمين الإيفواري ديديه دروجبا والفرنسي نيكولا أنيلكا قد يغادران الصين في حال عدم توصل المساهمين في النادي الذي يلعبان له وهو شنغهاي شينهوا، إلى اتفاق تصالح.

وبدأ النزاع حول الأسهم عندما طالب رئيس نادي شنغهاي شينهوا وأكبر المساهمين فيه جو جون، الذي أنهى صفقتي دروجبا وأنيلكا والمدرب الأرجنتيني سرخيو باتيستا، بالحصول على جزء أكبر من الأسهم.

وكان جو قد ابتاع الفريق عام 2006 مقابل 19.3 مليون دولار ودمجه مع الفريق الغريم شنغهاي يونايتد الذي كان يرأسه أيضا ليصبح شنغهاي شينهوا أكبر وأغنى أندية الصين.

ويستحوذ رئيس النادي على 28.5% من الأسهم بينما تنقسم البقية بين خمس شركات حكومية لا تفي بالتزاماتها المالية تجاه رعاية الفريق، في الوقت الذي ضخت فيه شركة تطوير ألعاب الفيديو (ذا9) التي يمتلكها جو أيضا مبالغ طائلة إلى خزانة الفريق على مدار المواسم الخمسة الماضية.

وهدد جو بعدم دفع فواتير النادي والتكفل بـ28.5% من النفقات مما يعني أن رواتب اللاعبين من الممكن ألا يتم سدادها في وقتها ويعني كذلك رحيل النجمين المخضرمين دروجبا وأنيلكا.

108