تتويج الفتح بكأس بطولة جامعة الملك فيصل لبراعم أندية المملكه

jhj010نيابة عن معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي توج سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبدالرحمن بن سلطان العنقري فريق نادي الفتح لبراعم كرة القدم بكأس البطوله بعد إحرازه المركز الأول في بطولة جامعة الملك فيصل الودية لبراعم الأندية السعودية بعد تغلبه على نادي القارة بهدف دون رد، وذلك في المباراة الختامية التي أقيمت بملعب الجامعة وحضرها كل من أصحاب السعادة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور إبراهيم بن عبد الرحمن الحيدر وعميد شؤون الطلاب الدكتور خليل بن إبراهيم الحويجي ووكيل العمادة للأنشطة الطلابية الدكتور إبراهيم بن يوسف اليوسف وممثلي الأندية المشاركة، وجمع من الرياضيين والمهتمين، ناهيك عن جماهير الناديين المتنافسين.

هذا وقد أبدى سعادة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية عن سعادته بحضور المباراة النهائية لبطولة براعم الأندية السعودية الملة المقامة في ملعب الجامعة، متمنياً أن تكون هذه البطولة فاتحة وامتدادًا لبطولات أخرى لمختلف الفئات السنية، إذ رأينا المنافسة الشديدة بين الفرق المتأهلة سواء من الأحساء أو خارجها، وصولاً إلى مباراة اليوم التي جمعت بين فريقين جديرين بالمنافسة على الكأس والتتويج.

وأضاف سعادته: نتمنى أن نرى هؤلاء البراعم يمثلون الفرق الأولى لأنديتهم في المستقبل وأن يكون لهم شأن ودور كبير وهام في فرق المنتخب السعودي سواء كانوا ناشئين أم شبابًا، موجهًا شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة ولسعادة عميد شؤون الطلاب على استضافة هذه البطولة ضمن برنامج “روّح… صيفك جامعي..تثقيف وترفيه” الذي كان له عدة مناشط رائعة تكللت بالنجاح ولله الحمد والمنة، وها نحن ذا نرى هذا العدد الجيد من الجماهير الحاضرة وهذا جانب من الترفيه الذي يستهدف الشباب من خارج الجامعة، وهذا بحد ذاته أحد الأهداف الذي يسعى إليها البرنامج، آملا التوفيق لعمادة شؤون الطلاب لإقامة مزيد من البطولات بما يثري الساحة الرياضية في وطننا الغالي بحول الله وقوته.

بدوره اعتبر سعادة عميد شؤون الطلاب بطولة جامعة الملك فيصل لبراعم الأندية بطولة المملكة للبراعم نظرا لوجود هذا العدد الكبير من أندية المملكة، حيث تنافس اثنا عشر نادياً من كافة مناطق المملكة، وقد عشنا على مدار أربعة عشر يوماً من عمر هذه البطولة التي جذبت جمهورا كبيرا وحظيت بمتابعة من الإعلام ومسؤولي الأندية والاتحاد السعودي لكرة القدم ممثلا في المشرف العام على الفئات السنية، وأدت هذه العوامل جميعها الى نجاح كبير للبطولة بحمد الله ، معبرا عن شكره وامتنانه لإدارة الجامعة ممثلة في معالي مدير الجامعة وأصحاب السعادة الوكلاء على هذا الدعم الرائع والمتابعة الحثيثة لمجريات البطولة مما أعطاها زخما على كافة المسارات.

وتخلل الحفل الختامي للبطولة إهداء درع تذكاري من عمادة شؤون الطلاب لراعي المباراة بالنيابة سعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبدالرحمن بن سلطان العنقري، الذي تفضل بتسليم الدروع للأندية المشاركة وهم: النادي الأهلي، ونادي النصر، ونادي القادسية، ونادي هجر، ونادي الفتح، ونادي الجيل، ونادي القارة، ونادي العدالة، ونادي العيون، ونادي الصواب، ونادي النجوم، في حين تم تكريم أفضل لاعب في البطولة وهو محمد أبو الشامات من أكاديمية النادي الأهلي، وأفضل حارس في البطولة وهو عبدالعزيز الدوسري من نادي هجر، وهداف البطولة وهو حسن العلي من نادي القارة وحصل على كأس مقدم من جريدة الرياضي، وأفضل مدرب في البطولة وهو عبد اللطيف العبداللطيف من نادي القارة، فيما تم تكريم نادي القارة الفريق الحائز على المركز الثاني، كما كرم حكام المباراة وأبطال الاحتياجات الخاصة”ji9 (1)

96