إعلان تشكيلة الإمارات لمباراتي اليابان والكويت

اعلن مهدي علي مدرب منتخب الامارات لكرة القدم يوم الخميس تشكيلة من 23 لاعبا لخوض مباراتي اليابان والكويت الوديتين في 6 و11 ايلول/سبتمبر المقبل ضمن استعدادته للاستحقاقات المقبلة.

وكان مهدي علي عين الاسبوع الماضي مدربا للامارات حتى عام 2015 بعد النجاحات التي حققها في كافة المنتخبات الوطنية، ومنها قيادته منتخب الشباب للقب كأس اسيا 2008 والاولمبي للتأهل الى اولمبياد لندن 2012 للمرة الاولى في تاريخه.

وستكون كأس الخليج ال21 التي تستضيفها البحرين في كانون الثاني/يناير المقبل الاختبار الاول لعلي مع منتخب الامارات.

وقال مهدي علي في مؤتمر صحافي اليوم: “نحن ذاهبون الى مرحلة جديدة وتحديات كبيرة، خاصة بعد السنوات الاخيرة التي شهدت تراجع نتائج المنتخب”.

وتابع علي: “منتخب الامارات سيعيش مرحلة تجديد، من خلال اختيار بعض لاعبي المنتخب الاول مع عناصر الاولمبي والوجوه الجديدة، واهدافنا المستقبلية هي التأهل الى كأس اسيا 2015 في استراليا وكأس العالم 2018 في روسيا، ولذلك فان كأس الخليج المقبلة ستكون محطة اعداد وان كانت محطة مهمة ولها اهتمام كبير على مستوى المنطقة، لكن الاهم الوصول الى استراليا وروسيا”.

وحول المشاركة في بطولة كأس غرب اسيا، أوضح المدرب الوطني ان الاجندة الرسمية للدور الاول لا تشمل المشاركة في بطولة غرب اسيا “كنت أفضل المشاركة في هذه البطولة، لكن وجهة نظر الاخوة في اللجنة الفنية كانت مختلفة”.

وضمت القائمة كما كان متوقعا، معظم لاعبي المنتخب الاولمبي الذي شارك مؤخرا في اولمبياد لندن 2012 وحقق نتائج جيدة رغم خروجه من منافسات الدور الاول للمجموعة الاولى.

وكانت مفاجاة التشكيلة الجديدة المطعمة ببعض لاعبي الخبرة مثل اسماعيل مطر ويوسف جابر وعلي الوهيبي استدعاء مهدي علي لمدافع العين اسماعيل احمد.

وكان اسماعيل احمد، المغربي الاصل، انضم الى العين قبل 5 سنوات، وهو يعتير حاليا من افضل المدافعين في الدوري الاماراتي.

وفي ما يلي التشكيلة: علي خصيف وخالد عيسى وخميس اسماعيل وعلي مبخوت (الجزيرة) وراشد عيسى (الوصل) ويوسف جابر وعامر عبد الرحمن ومحمد فوزي (بني ياس) واسماعيل مطر وحمدان الكمالي وسعيد الكثيري (الوحدة)، وعبد العزيز هيكل واحمد خليل واسماعيل الحمادي وسعد سرور وعبد العزيز صنقور (الاهلي)، ووليد عباس (الشباب)، وعمر عبد الرحمن ومحمد احمد واسماعيل احمد وعلي الوهيبي وداوود سليمان (العين) وحبيب الفردان (النصر).

108