مارفيك.. هل شاهدت لاعبي البرتغال؟!

أحدث مدرب منتخبنا الأول (مارفيك) أمرا جديدا لم يقدم عليه أي من المدربين الذين أشرفوا على تدريب المنتخب خلال السنوات الماضية ولا نعرف هل ما عمله صحيح أم أن المدربين السابقين كانوا على خطأ؟.

اعتدنا أن مدربي المنتخب القادمين لنا من أوروبا عادة ما يلجأون لفرض المعسكرات الطويلة قبل أي مشاركة للمنتخب ونتائج كل هذه المعسكرات بالسنوات الأخيرة كانت غير ناجحة.

مارفيك لجأ لأمر جديد وهو إقامة معسكر للاعبي المنتخب في فترة الإعداد قبل الموسم بحجة أنه يريد أن يضمن أن كل اللاعبين جاهزون بدنيا بشكل جيد لمشاركات المنتخب بالفترات القادمة.

المدرب ربما قدم تقارير للاتحاد السعودي مفادها أن أغلب مشاكل اللاعبين الذين يستدعيهم للمنتخب بالفترة الماضية كانت من الجانب البدني وهنا يرمي باللوم على الأندية لأنها لا تعد لاعبيها بشكل جيد.

وهنا نوجه سؤالا للمدرب وللمسؤولين بالاتحاد السعودي: هل المنتخب هو المسؤول عن إعداد اللاعبين؟ أم أن النادي هو من يعد اللاعبين للمنتخب؟ ولماذا لم يسأل بما أنه فتح هذا الباب عن سبب اختياره للاعبين لازموا الدكة طويلآ في أنديتهم او مستوياتهم متراجعة؟.

نتفهم ان المنتخب هو الأهم ولديه مشاركات مهمة قادمة لكن الأنديه في فترة الإعداد أغلب المدربين وبالأخص الأندية الكبيرة مدربوها جدد كيف لهم ان يرسموا نهجهم دون مشاهدة أهم لاعبيهم.

أيضآ عند عودتهم لأنديتهم سيكون اللاعبون بين أمرين إما أنهم سبقوا زملاءهم بفترة الإعداد أو أنهم متأخرون لأن معسكر المنتخب من دون مباريات ولم ينته الى الآن والكثير من الأنديه لعبت مباريات.

ولا يخفى على «مارفيك» أن مدربي الأنديه أغلبهم الآن دخل على الجانب التكتيكي والخططي فعندما يأتي لهم أربعة او اكثر او اقل من المنتخب هل يبدأ المدرب من جديد بشرح لهم كل شيء؟.

البعض يقول: إن لاعبي المنتخب لا يحتاجون لشرح فهم لاعبين دوليين ونقول انهم يحتاجون لأن المدرب الذي يتعاملون معه بالنادي مختلف وجديد ولديه أفكاره وطريقة لعبه وفلسفته الخاصة.

ما تمنيته على أقل تقدير أن يقوم «مارفيك» بزيادة المدة أسبوعا وإدخال اللاعبين في ثلاث إلى أربع مباريات تصاعدية حتى يكون اللاعب معدا بشكل كامل بدنيا وفنيا أو إلغاء المعسكر.

«مارفيك» حجته ان بعض الأندية إعدادها ليس على مستوى عال وهنا اقول له ان هذا الشيء في كل اندية العالم فهل اعداد ريال مدريد مثل خيتافي وهل اعداد بايرن ميونخ مثل شالكه وهل اعداد جوفنتس مثل ساسولو.

وهل شاهد لاعبي منتخب البرتغال المتوجين باليورو هل يعرف ان بالتشكيل لاعبين من (لوريان ووساوثاهمتون وفنربخشه وبيشكتاش وموناكو وليل) هل هؤلاء كان اعدادهم مثل زملائهم لاعبي الريال بيبي وكريستيانو؟!.

الإجابة سوف تأتي بأن هؤلاء لاعبون محترفون على مستوى كبير ولا يمكن المقارنة بينهم وبين اللاعبين السعوديين إذن مشكلتك يا «مارفيك» في العقلية الاحترافية للاعبين وليس في اعداد اللاعبين.

أخيرآ…

باختصار: مدربو المنتخب لدينا لا يستطيعون عمل معسكرات طويلة في اوروبا ولا يقيمون فترة إعداد وأي شيء لا يقدرون على القيام به هناك يعملونه لدينا.. السؤال: لماذا يستطيعون هنا ولايستطيعون هناك؟.

104