عيد عنيزة يتصدر احتفالات المنطقة الوسطى

12كشفت دراسة مسحية متخصصة ان احتفالات عيد الفطر السعيد لهذا العام 1437هـ . المقامة في محافظة عنيزة . قد حلت بالصدارة ضمن قائمة شملت عدة مدن في المنطقة الوسطى نظمت احتفالات مماثلة واظهرت نتائج الدراسة المسحية التي قامت بها مؤسسة متخصصة في تنظيم الفعاليات بالتعاون مع مؤسسة اعلامية متخصصة ان نقاط قوة تميز احتفالات عنيزة كانت كالتالي :-
– تنظيم فعاليات نسائية وهذه مناشط تنظيم لأول مره بالمنطقة . وحققت ريادة متميزة لاحتفالات عنيزة

ساعدتها على ان تقدم برامج اكثر شمولية للجمهور

– التميز والابتكار . حيث خرج برنامج الاحتفالات في اجزاء كثيرة منه عن التقليدية المعتادة . رغم ان الغالبية من البرامج الاحتفالية في العيد يغلب عليها التقليدية والموروثات الشعبية الأصيلة .

وتبين الدراسة ان برامج سباقات الخيل وبرامج احتفالات الشباب في مركز الروغاني بعنيزة والبرامج النسائية كانت هي اكثر البرامج تميزا وابتكارا

– الشمولية في المضمون والجمهور . حيث توضح الدراسة ان احتفالات عنيزة كانت ذات شمولية جماهيرية فهو ضم النساء والشباب والاطفال والجاليات وهذه نقطة قوة لاحتفالات العيد تعطي دلالات على الشمولية وتوسع دائرة اهتمام منظمي الاحتفالات بجميع شرائح المجتمع

– الحفاظ على الموروث الشعبي . لتوضح الدراسة ان احتفالات عيد عنيزة لم تحفظ الموروث الشعبي وتقدمه كبرنامج للعيد بل طورت هذا وقدمته كمنتج اكثر تميزا واكثر تشويقا . بقالب محبب كثيرا للنفوس .

ولتبين ذات الدراسة ان مسيرة السيارات التراثية التي اعلنت انطلاقة عيد عنيزة اكدت هذا التوجهه

هذا وقد ضمت قائمة الدراسة 15 مدينة في منطقة القصيم والرياض .. نظم بها فعاليات احتفالية للعيد . تصدرها عيد عنيزة 1437هـ
في غالبية المعايير التي وضعت وكان ابرزها :-
– شمولية الاحتفالات

– التغطية الاعلامية

– الجودة والتطوير والابتكار

105