رئيس جمهورية ساخا يحتفي بالوفود المشاركة في دورة الالعاب الاسيوية الدولية للاطفال

6th-Children-of-Asia-International-Sport-Games-tor_66282400018426أقام ايغور بوريسوف رئيس جمهورية ساخا الروسية حفل عشاء على شرف الوفود المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الدولية السادسة للأطفال، وذلك بمدينة ياكوتسك، وتم خلاله تبادل الدروع والهدايا .
وأعرب الرئيس في كلمته لرؤساء الوفود عن تقديره البالغ لكل الدول التي حرصت على المشاركة في الدورة الأمر الذي يعزز فرص ساخا في النجاح والمضي إلى آفاق أرحب في تبني تنظيم هذا الحدث القاري المهم الذي يشكل قاعدة الرياضة في القارة الصفراء من خلال ما تضمه من رياضيين ناشئين في البلدان الآسيوية، وتمنى التوفيق لمنتخبات ولاعبي الدول المشاركة في الدورة .
وهي النسخة السادسة من هذا الحدث الرياضي الفريد من نوعه الذي يستهدف فئة الأطفال والناشئين الذين تجمعوا من 42 دولة آسيوية، وبلغ عددهم 7000 مشارك ومشاركة.
وتم الايعاز في اجتماع الوفود بانتقال دورة الألعاب الآسيوية السابعة للأطفال عام2020 إلى منغوليا، لتخرج للمرة الأولى من مدينة ياكوتيا في جمهورية ساخا التي بدأت في تنظيمها منذ عام 1996 وتقام بصفة دورية كل أربعة أعوام، حيث تم تنظيم الدورة بناء على مبادرة من أول رئيس لجمهورية ساخا (ياكوتيا) ميخائيل نيكولاييف احتفاءاً بمئوية الألعاب الأولمبية الحديثة.
وتوفر الدورة للاعبين الصغار في آسيا فرصة للالتقاء في المواقع الرياضية لإحتضان روح الصداقة الدولية وابداء التقدير والتسامح لنظرائهم.
وتشير شعارات الدورة إلى الصداقة في الرياضة و السلام في الأرض وتتناغم تماما مع خطط البارون بيير دو كوبرتان مؤسس الألعاب الأولمبية الحديثة، كما تقوم اللجنة المنظمة بإعداد برنامج ثقافي ثري مصاحب لكل نسخة من الألعاب.
وتحظى الدورة بمساندة كاملة من حكومة الاتحاد الروسي والمجلس الأولمبي الآسيوي ووزارة الرياضة في الاتحاد الروسي ووزارة الخارجية الروسية.
وتعد دورة الألعاب الدولية لأطفال آسيا هي الحدث الرياضي الوحيد في روسيا (باستثناء دورة الألعاب الأولمبية في 1980 وآخردورة ألعاب أولمبية شتوية بسوتشي 2014) التي تقام تحت رعاية اللجنة الأولمبية الدولية، وقد أعلنت منظمة اليونيسكو عام 2012 عن رعايتها للدورة.

107