الجيل يتوج (32)فائزا في مسابقة القرآن الكريم

تكريم عضو لجنة التحكيم الشيخ أحمد التركياختتمت مسابقة نادي الجيل بالأحساء على جائزة الشيخ خالد بن عيد العرجي للقرآن الكريم “مزامير آل داود3” والتي شارك فيها أكثر من 200 شاب من محافظة الأحساء وكذلك عدد من محافظات المنطقة الشرقية وعدد من الجنسيات العربية والاسلامية ، وذلك بحضور رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالأحساء الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن السلطان ، ومدير الهيئة العامة للرياضة بالأحساء الأستاذ عبداللطيف بن أحمد العرادي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة قبس للقرآن والحديث والسنة الدكتور أحمد بن حمد بوعلي ،وأمين عام جائزة الشيخ خالد بن عيد العرجي للقرآن الكريم الأستاذ فهد بن خالد العرجي ، وأبناء الشيخ خالد العرجي وعدد من الضيوف من أصحاب الفضيلة والسعادة ورجال الأعمال وعدد من الإعلاميين، وكان في استقبالهم رئيس مجلس إدارة نادي الجيل الأستاذ أحمد بن فهد الغنيم ورئيس لجنة العلاقات العامة الأستاذ محمد بن خالد العرجي ، وأعضاء مجلس الإدارة الأستاذ محمد الدوسري والأستاذ فهد بودي.

حيث بدأ الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم رتلها أحد المتسابقين الشاب أسامة بن أنور الخوفي ، تلاها كلمة للمشرف العام على المسابقة نائب رئيس نادي الجيل الأستاذ وليد بن محمد الشويهين الذي قال فيها بأن المسابقة تهدف إلى الاهتمام بكتاب الله العزيز ، والعناية بحفظه وتجويده ،وتشجيع الشباب على الإقبال على كتاب الله حفظاً وتدبراً ،وإعداد جيل صالح ناشئ على أخلاق القرآن الكريم وآدابه وأحكامه ،وتطرق الشويهين إلى تاريخ المسابقة التي بدأت في رمضان 1435هـ بمسار الحفظ فقط والتحق فيها 100 شاب وتم تخصيص 15 جائزة للفائزين ، وفي النسخة الثانية في رمضان 1436هـ تم أضافة مسار التلاوة “أندى صوتا” ووصل عدد المشاركين إلى 200 شاب وتم تخصيص 24 جائزة للفائزين وكذلك توقيع شراكة مجتمعية بين نادي الجيل والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالأحساء ، وفي هذه النسخة لهذا العام 1437هـ ومن خلال التفاهم مع الجمعية الشريك المجتمعي تم اعتماد نماذج التقييم المعتمدة من الجمعية ، وكذلك تعديل أعمار المشاركين لتكون من 5سنوات إلى 30 سنة ، وفتح مستوى رابع في مساري الحفظ والتلاوة مخصص للأشبال من عمر 5 سنوات إلى 8 سنوات.

بعدها تم عرض فيلم وثائقي عن المسابقة سلط الضوء على ما تم إنجازه خلال أيام المسابقة من إعداد وإخراج رئيس لجنة التوثيق بالمسابقة المهندس وليد الزويمل.

بعدها قدمت نماذج لقراءات المتسابقين وهم مبارك بن مصطفى السليم و عبدالله بن رامي السادة و جبر بن محمد الجبر خالد بن عبدالعزيز المهود ، ومحمد بن أحمد الزريق.

بعدها ألقى رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الدكتور عبدالله السلطان كلمة تطرق فيها إلى شراكة الجمعية المجتمعية مع نادي الجيل والتي تأتي في ضوء ما يحمله النادي من رسالة اجتماعية وثقافية لفئة الشباب، وما تحمله الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالأحساء من أهداف سامية، كونها واحدة من المؤسسات الخيرية الرائدة في خدمة كتاب الله تعالى بإقامة البرامج المختصة بحفظه وتلاوته، ولما يحققه التعاون والشراكة بين المؤسسات خاصة كانت أو حكومية أو خيرية من أثر إيجابي في تفعيل الدور المجتمعي لها بتقديم الخدمة المناسبة لأفراد المجتمع.

ثم ألقى أمين عام جائزة الشيخ خالد بن عيد العرجي للقرآن الكريم الأستاذ فهد بن خالد العرجي كلمة رحب بها بالمشاركين والحضور ، وقدم شكره لإدارة نادي الجيل والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم على تنظيم المسابقة وكذلك لجنة التحكيم وأعضاء اللجان العاملة ، وأكد العرجي على دور الأندية في تفعيل البرامج الاجتماعية والثقافية من خلال تقديم فعاليات ومناشط تهدف إلى تنمية قدرات الشباب وصقل شخصيتهم ليكونوا فاعلين في المجتمع ويساهموا في بناء هذا الوطن الغالي.

بعدها أعلن رئيس لجنة التحكيم الشيخ إبراهيم بن خميس الصقر عن قرار اللجنة التي تضم كلاً من أحمد بن إبراهيم التركي و الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الحمد أسماء الفائزين العشرون في مسار الحفظ بجوائز نقدية على النحو التالي :- ففي المستوى الأول حفظ خمسة عشر جزءاً من سورة الكهف إلى سورة الناس من 8 سنوات إلى 30 سنة فاز بالمركز الأول المتسابق أسامه أنور الخوفي والثاني عبد الحكم أحمد رياض والثالث عبدالله عبد اللطيف الصالح والرابع محمد صالح شمس الدين والخامس صالح سعد الدحيحي ، وفي المستوى الثاني من المسابقة حفظ خمسة أجزاء من سورة الأحقاف إلى سورة الناس من 8 سنوات إلى 17 سنة حيث فاز بالمركز الأول المتسابق علي صالح المذن والثاني محمد عمرو مصطفى والثالث علي فتحي محمد ال عبد الله والرابع عبد الإله عبد العزيز العويشير أما المركز الخامس يوسف خالد مهران ،وفي المستوى الثالث حفظ جزئي عم وتبارك من 12 سنة إلى 17 سنة ففاز بالمركز الأول المتسابق علي عبد اللطيف الفناخ والثاني محمد باسم الحمام والثالث عبد الله أحمد معبد والرابع موسى جعفر السادة والمركز الخامس خبيب ابراهيم، وفي المستوى الرابع حفظ جزء عم من 5 سنوات إلى 8 سنوات فاز بالمركز الأول الشبل عبد الرحمن أيمن سويلم والثاني يوسف رجب عطية سويدان والثالث أحمد علاء إبراهيم والرابع ريان علي الراشد فيما حصل على المركز الخامس عماد صالح زكي شمس الدين .

اما الفائزين في مسار التلاوة “أندى صوتاً” وعددهم أثنا عشر فائزاً ، فهم على النحو التالي: ففي المستوى الأول من 17 سنة إلى 30 سنة فاز بالمركز الأول المتسابق ابراهيم عبد الله بو حسن والثاني محمد أحمد الزريق والثالث عبد الرحمن مبارك الزويد ، أما المستوى الثاني من 12 سنة إلى 17 سنة ففاز بالمركز الأول المتسابق خالد عبد العزيز المهود والثاني عبد السلام عبد الله التوفيق والثالث نواف يوسف النعيم ، أما المستوى الثالث من 8 سنوات إلى 12 سنة ففاز بالمركز الأول المتسابق محمد مصطفى راشد والثاني علي فتحي ال عبد الله والثالث انس عبد العزيز المهود ، وفي المستوى الرابع من 5 سنوات إلى 8 سنوات فاز المركز بالأول الشبل معاذ محمد الحسيني والثاني عمرو خالد عربي مهران فيما حصل على المركز الثالث مهند البكري محمد حسن.

وفي ختام الحفل تم تكريم لجنة التحكيم واللجان العاملة ، وتم التقاط الصور التذكارية وتناول وجبة السحور التي أعدت لهذه المناسبة

105