العميرين يحتفي بمدير مكتب الهيئه الرياضيه بالأحساء

DSC_6123في أمسية الوفاء الرمضانيه الرائعه وفي ربوع الأحساء الخضراء الغناء وبحضور العديد من الشخصيات الأجتماعيه من رجال أعمال ومسؤولين والرياضيين المعروفين تقدمهم مدير مكتب رعاية الشباب بالأحساء سابقا عبد العزيز الشعيبي وسلفه يوسف الخميس مدير المكتب سابقا ورجل الأعمال نائب رئيس نادي الأحساء لذوي الأحتياجات الخاصه باسم الغدير والشيخ أحمد البوعلي ومحمد السليم عضو مجلس ادارة الأتحاد السعودي لكرة القدم ورئيس نادي الجيل أحمد الغنيم والمدرب الوطني حمد الخاتم والزميل عبد العزيز المريسل مدير مكتب جريدة الرياضي بالرياض وبعض الأعلاميين وجمع غفير واصل رمز الوفاء وصاحب الأيادي البيضاء تنفيذ بوادره الأيجابيه المعروفه عنهوالغير مستغربه بكل تأكيد والتي أصبحت مقرونه باسمه رجل الأعمال المعروف عبد الله سعد العميرين وأبنائه الكرام بأقامة حفل بمنتجعه تكريما لمدير مكتب الهيئه العامه للرياضه بالأحساء عبد اللطيف أحمد العرادي
لنيله ثقة الرئيس العام للهيئه العامه للرياضه بتعيينه مديرا لمكتب الأحساء خلفا لسلفه يوسف الخميس المتقاعد وتعيينه مديرا لبيت الشباب ،وكان خير بدايه لبرنامج الحفل القران الكريم رتله عواد العواد ثم القى صاحب بادرة التكريم والوفاء رجل الأعمال عبد الله العميرين كلمه رحب فيها بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوه وهنأ المحتفى به على توليه المنصب وتمنى له التوفيقوشكر سلفه يوسف الخميس على جهوده التي بذلها خلال توليه المنصب ،بعد ذلك ألقى الشاعر المعروف المتميز مبارك محمد الودعاني قصيده شعريه نالت على أستحسان الحضور كعادته تلاها كلمه لفضيلة الشيخ الدكتور أحمد بوعلي ثم كلمه قصيره مرتجله للزميل عبد العزيز المريسل ،
وفي الختام قام صاحب البارده بتكريم مدير مكتب الهيئه للرياضه بالأحساء عبد اللطيف العرادي وتكريم مديرمكتب رالهيئه العامه للرياضه بالأحساء سابقا يوسف الخميس و الزميل عبد العزيزالمريسل و نجم وقائد وهداف فريق هجر سابقا الخلوق خالد الرجيب ونجم دفاع هجر والأتحاد والأتفاق والفتح والوحده الخلوق مشعل السعيد ونجم كرة اليد بنادي الجيل المبدع محمد الخالدي الذي تنقل بين عدة أنديه وقدم مدير ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضيه بالأحساء ابراهيم المبزي والأعلامي أحمد صايم هديه خاصه للمحتفى به ،وبعد ذلك وجه صاحب البادره رجل الأعمال عبد الله العميرين الدعوه للجميه لتناول وجبة السحور الدسمه التي أعدت بهذه المناسبه السعيده ،

106