بعد استثمارها أكثر من 30 مليون ريال في تطوير أنديتها القائمة

“بودي ماسترز” تطلق خطة توسّعية ترتكز على الإنتشار “الذكي” للوصول إلى 45 نادي رياضي بنهاية 2017

أحد أندية بودي ماسترز المنتشرة في مناطق ومدن المملكة
كشف المدير التنفيذي لشركة الأندية للرياضة “بودي ماسترز” وائل رياض المرعبي، أن تركيز الشركة في السنتين الماضيتين انصبّ في تطوير معظم الأندية القائمة وتجديدها، حيث تمّ استثمار أكثر من 30 مليون ريال في تطوير وتحديث عشرين ناديا من مجموع أندية الشركة البالغة حاليا 29 ناديا، موزعة في عشر مناطق ومدن مختلفة بالمملكة.
وأكد المرعبي أن خطة الشركة هي الوصول إلى 45 نادي رياضي بنهاية 2017 في عشرين مدينة من مدن المملكة، علماً بأنه قد تم افتتاح نادي في مدينة حائل بدايات هذه السنة كما يوجد حالياً ستة أنديةٍ أخرى قيد الإنشاء، متوقعا افتتاحها خلال هذه السنة في كل من مدينة جدة وتبوك ونجران وحفر الباطن والرياض والمدينة المنوّرة إضافة إلى نادي آخر في المرحلة الأخيرة من التفاوض، ليصل العدد الإجمالي للأندية التي ستفتتح في سنة 2016 إلى 8 أندية جديدة.
وأوضح أن استراتيجية الشركة، خلال الفترة المقبلة، ستتمحور حول تطبيق مفهوم الإنتشار “الذكي”، والذي يرتكز على نقطتين رئيسيتين وهما: الانتشار بشكل مدروس ومركّز من ناحية، والخدمة المتقدّمة التي تواكب التطور العالمي في مجال اللياقة والرياضة من ناحيةٍ أخرى، والتي تفتقر إليها اليوم معظم الأندية الرياضية في المملكة.
وحول مفهوم الانتشار “الذكي”، يقول السيد وائل المرعبي: “ليس العدد هو الذي يهمّنا بقدر ما تهمّنا الجودة التي تقدّمها أنديتنا إلى المشتركين. فنحن لا نسعى إلى الانتشار العشوائي الذي يعتمد على أكبر عدد أندية يمكن فتحها وإنّما على العدد الذي يبقينا قادرين على الحفاظ على جودة الخدمة واستمرارية تطويرها وتحديثها، وذلك هو الأهم بالنسبة لنا.”
ونوّه أن إدارة الشركة عملت خلال السنتين الماضيتين على دعم وتطوير الشباب السعودي العامل في إدارة الأندية والذين هم في احتكاكٍ مباشر مع المشتركين إضافةً إلى تطوير قدرات المدربين عبر دورات مستمرّة من قبل شركات عالمية ومحلية وجهات رسمية، علماً بأن بودي ماسترز هي أول من انضمّ إلى برنامج “رخصة المدرب الرياضي المعتمد” والتي تشرف عليه الجهات الرسمية.
وأشار المدير التنفيذي لشركة الأندية للرياضة “بودي ماسترز” وائل المرعبي إلى أن ما قامت به إدارة الشركة في السنتين الماضيتين من تطوير وتجديد وتحديث للأندية والخدمات المقدّمة غيّر وجه الشركة وأحدثَ فيها نقلةً نوعية، حيث تضاعف عدد المشتركين المفعّلين في أنديتها، وهو ما يدلّ على نجاح خطّتها التطويرية، مبينا أن هدف الشركة الأساسي هو توفير أفضل خدمة بأفضل الأسعار حتى تكون الرياضة في متناول الجميع.
والجدير ذكره، أن “بودي ماسترز” هي أول سلسلة أندية رياضية في المملكة، تأسست سنة 1992م في الرياض وبدأت تنتشر لتصل اليوم إلى 29 نادي رياضي في عشر مدن مختلفة بالمملكة، إضافة إلى افتتاح ثمانية أندية جديدة ضمن خطة 2016، ستة منها قيد الإنشاء.

119