كحيلان رجُل الذهب

محمد سلامه1– حرب خفيه ، حسد ظاهر ، إنتقام مبطَن ، هذا المشهد السائد في البيت النصراوي .. البعض يتخيله هكذا والبعض الآخر أقصى مايتمنى هذا السيناريو ، وبعض العقلاء يقول مستحيل هذا يحدث بين رجالات النصر ..

– المشهد واضح ولا يحتاج اجتهادات ولا تفسيرات .. أمير النصر ” الرمز ” كحيلان أقدم على الإستقاله لإعطاء الفرصه لمن يُريد أن يرأس النادي بعده حرصاً على الكيان ودُرءاً للإنقسامات التي من الممكن أن تضر البيت النصراوي ، أقدم في وقت مبكر ” قليلاً ” من نهاية الموسم وكان في قمَة الشفافية ، تريد النادي ؟ تقدم لتستطيع العمل قبل بداية الموسم المقبل ..

– الجميع متفاءل نوعاً ما لوجود العضو الداعم الذي كان شرطه الرئيسي خروج ” كحيلان ” فعلاً خرج كحيلان والعاشقون للأصفر ينتظرون الداعم ماذا هو فاعل ومن سيدفع للرئاسه ..

– إلى الآن ظهر فقط ” المرشح فهد المطوع ” ببيان أفرح البعض وتخوف منه الكثير ، أولاً كان توقيت البيان خاطئ لإن الكيان مُقبل على نهائي سيدي خادم الحرمين الشريفين والتركيز على ” الذهب ” فقط .. ثانياً : بيان فيه شفافيه وقليلاً من المنطق أقول قليلاً لإن من الصعب جداً أن تجد إدارة تترك نادي بدون ديون وهو أول من صرح بهذا الشيء عندما ترجل من رئاسة ” الرائد ” ولكن المنطق معه أيضاً لإنه يريد النجاح بالرئاسه ويحسب له وللداعم تكفلهم بدفع ثلث من ثلاث أثلاث الديون على الإدارة السابقه ..

– الأمير فيصل بن تركي أحرج من يريد إحراجه والضغط عليه أمام الجماهير وقال ببيان : الثلث ” واحد وستون مليون ” جاهزه في النادي يوم الخميس القادم ” أهلاً بك ” ولكن توقيتك خاطئ ولن تحرجني أمام الملأ ونحن مشغولون بالنهائي ..

– بقي ثلث من شروط ” المطوع والداعم ” يتكفلُ فيه أعضاء الشرف ، لكن رأي أغلب العُقلاء يقول : إما أن يتنازل ” المرشح ” بإمر من ” الداعم ” عن شرط الثلث الأخير أو يبتعد عن الترشيح ويُكمل ” كحيلان ” فترة رئاسته في الموسم القادم .. لإن أعضاء الشرف لن يوفروها بهذا الوقت الضيق ، وهذا ” حلم ” العقلاء والعاشقون للكيان ..

– نأتي للقادم المهم .. نهائي كاس الملك ، نهائي الحلم ، نهائي تصحيح جميع الأخطاء ، نهائي الذهب ، نهائي الفرح المُنتظر من الجماهير العاشقه ..

– الفوز في كأس الملك يُأهلك لتلعب في البطولة الآسيوية ويُأهلك لملاقاة بطل الدوري في السوبر السعودي والأهم تُنسي عشاقك ماقدمت في أسوء موسم لك على الإطلاق ..

– إلى اللاعبين : الأمير فيصل بن تركي رجُل ” الذهب ” يستحق منكم أن تهدوه البطولة الغاليه ، هو من أحضركم إلى النصر ، وهو من وقف معكم في جميع الظروف وهو من دفع الغالي والنفيس لتكونوا أبطال الدوري موسمين وتحفرون أسمائكم من ذهب على صفحات التاريخ .. لاتبخلوا عليه بالبطولة فهو يستحق منكم أن تُكرموه بالذهب في يوم الذهب .. إجعلوها أفضل وداع لإفضل رئيس وأتركوه يذهب وهو حامل لإغلى كأس ..

التعليقات

1 تعليق
  1. العالمية ليه تقهر ؟
    1

    النصر عاد للبطولات و عبر بوابة الهلال المحلي بالبطولة الأقوى الدوري مرتين زائدا كأس ولي العهد

    يحسب لكحيلان العودة لأقوى البطولات لكن التغيير سنه كونيه لايعني التقليل منه لكن البقاء للأفضل خصوصا بعد أن قل حماس الرجل و بعد ما حصل للنصر هذا الموسم إداريا و فنيا .

    بالتوفيق للعالمي في نهائي الكأس و يكون الختام مسك للنادي و لرئيسه الحالي .

    Thumb up 3 Thumb down 0
    25 مايو, 2016 الساعة : 5:56 ص
105