تونس تأمل في بداية قوية بأصعب المجموعات

تونس

استعدت تونس بقوة لنهائيات كأس الأمم الافريقية التي تنطلق الشهر الجاري في جنوب افريقيا.

وقد اختار مدرب الفريق سامي الطرابلسي إقامة معسكري تدريب في قطر والإمارات قبل السفر إلى جنوب افريقيا حيث يخوض الفريق أول مباراة له ضد نظيره الجزائري في مدينة راستنبيرغ في 22 يناير/كانون الثاني في إطار منافسات المجموعة الرابعة التي يحلو للنقاد تسميتها بمجموعة الموت.

وتضم المجموعة الرابعة تونس والجزائر وساحل العاج وتوغو.

وكانت يونس بقيادة الطرابلسي قد قدمت اداء جيدا في البطولة الماضية في غينيا الاستوائية والغابون، لكن مسيرة الفريق توقفت بالهزيمة امام منتخب غانا في ربع النهائي بهدفين مقابل واحد.

واختار المدرب 23 لاعبا لقائمته النهائية للبطولة بعد استبعاد عبد القادر الوسلاتي المحترف بنادي أتلتيكو مدريد الإسباني ورامي البدوي لاعب النجم الساحلي.

واعتمد الطرابلسي كعادته على توليفة من اللاعبين المحترفين بالخارج والمحليين، وأبرز العناصر التي يعتمد عليها المدرب في الهجوم عصام جمعة(نادي الكويت) وصابر خليفة المحترف في فرنسا.

أاما في خط الوسط فتبرز أسماء مثل أسامة الدراجي لاعب سيون السويسري ووليد الهيشري نجم الترجي ووسام بن يحيى المحترف بتركيا.

وتضمن برنامج استعدادالفريق الملقب بـ” نسور قرطاج” لعب مباراتين وديتين مع منتخبي الغابون وغانا.

يذكر ان تونس شاركت 15 مرة في نهائيات افريقيا، وتوجت باللقب مرة واحدة حين أقيمت البطولة على أرضها عام 2004، وأحرزت المركز الثاني مرتين في بطولتي 1956 و1996.

110