العقيد نظامي .. قهرهم الملكي

محمد الجارالله● تساقطت اغلى دمعات من الأستاذ أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وحارس الملكي في حفل تتويج ناديه لبطولة دوري جميل للمحترفين 2016م، لا تسقط الدموع إلا من أجل الغالي، والملكي غاليًا لديه، وله قصص وروايات، عاش في الأهلي أجمل أيام حياته، حقق معه الكثير من المنجزات التي يفتخر فيها كل رياضي، لاموه على توشحه شعار سفير الوطن، وهم فعلوها كثيرًا، ومع ذلك لم نسمع عبارات اللوم، هناك من توشح بشعار فريق آخر، وهو يعتلي منصب كبير، وآخر وجهه عابس وهو يرى فريقه مهزومًا من قلعة الكؤوس، بل نفس المسؤول شاهده الكثير وهو يقوم واقفًا من اجل فريقه المفضل، ناهيك عن قوله ان كل الذين حواليه يكرهون فريقه وفي الواقع هم مشجعين لنفس فريقه .. كم انت كبير ياعيد حينما عانقت كل لاعبي الملكي عناقًا حارًا اخرست فيه ألسن تطاولت عليك واتهموك تهمًا باطلة.
● تعود الشارع الرياضي على تخصيص نقل حفل التتويج للبطل دون غيره، لكن القناة الناقلة خالفت كل الأعراف، ونقلت كاميرات النقل الى حيث مشهد آخر، كان الفنان عبادي الجوهر يقدم وصلته الغنائية بين شوطي المباراة، وكاميرات النقل في الاستديو التحليلي.
● تراقص الرمز خالد فرحًا وابتهاجًا مع كل هدف يسجله أبنائه اللاعبين ولم تنقل ذلك القناة الناقلة، لم تقدر دخول الرمز لحضور اول مباراة لتتويج كيانه العظيم الذي بذل وصبر عليه كثيرًا حتى أعاده لمنصات التتويج بعد غياب قسري، وتفنن جمهور التماسيح في نقل أحداث كثيرة، تجاهلها الناقل عامدًا متعمدًا.
● إرتفع صوت جمهور الأهلي في الملعب قبل المباراة مشجعًا ناديه، وبث روح الحماس في اسود الملاعب، وتجاهل الناقل كل ذلك، ماأدى إلى معلق اللقاء إلى الصمت حتى يستمتع المشاهدين خلف الشاشات بمتعة وابداع ملوك المدرجات، كيف تجرأ الناقل على حجب صوت الطرب والفن العظيم، وهي ليست المرة الأولى، ولعلها الأخيرة.
● تابع الوسط الرياضي سقوط الناقل في وحل الإبتزاز والتعصب، فحفل التتويج كان سيئًا بكل ماتعنيه الكلمة من معنى، غُيّبت المهنية عمدًا وحضرت الفتنة، وكان التعصب – الذي ينبذه الوسط الرياضي – هو الحاضر ولم يستمتع بالحفل إلا الذين خلف زرع بذرة التعصب في المجتمع الرياضي.
● أبدعت جماهير سفير الوطن في تسجيل مقاطع جميلة ورائعة لما يحدث على أرض الملعب، وأمتعوا الذين لم يحضروا حفل التتويج، واستخدموا جوالاتهم في نقل الحدث أولًا بأول، هذه هي أمة الملكي ممتعة في حضورها ووقفاتها وتشجيعها، حتى إن إدارة الملعب أخفت العدد الحقيقي لهذا الحضور الطاغي، ويؤكد ذلك نفاذ تذاكر المباراة في وقت قياسي، وبذل مجلس إدارة الأهلي بتعويض من لم يحصل على تذكرة بمشاهدة المباراة عبر شاشات ركبت لهذا الغرض في مقر النادي.
● يتم عادة حمل كاس البطولة في اغلب دول العالم من جنود اوطانهم، يحدث ذلك في بريطانيا وغيرها ولم يتحدث أحد عن واجبات جنود الوطن، إلا الذين اعماهم التعصب الرياضي، فزيادة على جهلهم يتشدق الوطنية إذا كان الحدث لفريقهم، متى يتخلص وسطنا الرياضي من أمثال هؤلاء؟.
● تزف أمة الملكي تقديرها لأسرة البصاص، الذي يمثل ابنائها الملكي في الدرجات المختلفة، فحقق مصطفى مع زملائه اللاعبين دوري جميل، ومحمد حقق دوري الشباب، وأحمد حقق دوري البراعم، ماشاء الله لاقوة إلا بالله، مبارك لهذه الأسرة الكريمة تفوق ابنائها في خدمة قلعة الكؤوس.
● يسافر بمشيئة الله لاعبي النادي الأهلي إلى معسكر في دولة قطر بعد أن تكفل الراعي الرسمي – طيران قطر – بمباراة ودية تجمعه مع نادي برشلونة، تلك هي الفخامة، والرعاية التي يستحقها الملكي وتليق به، وليس مثل الفرق الأخرى التي تتشدق بالرعايات الوهمية من أجل التدليس على مشجعيها.
● ادهشت الأسرة الأهلاوية جميع الوسط الرياضي بتكاتفها وتلاحمها وقوة العلاقة التي تحمعهم، فالرمز رفض كتابة اسمه على التيفو، ورئيس النادي يقدم الرئيس السابق، وابن الرمز يقدم نائب الرئيس وكلهم يقدمون بعضهم بعضا في مسيرهم، فالكيان الملكي عظيم برحالاته، ويحسب لابوهليل الاحتفاء بالرمز بين أمة الملكي وتقديم الوسام الذي يستحقه الرمز، ويليق به.
● ماذا بقي؟
بقي القول:
ياجماهير الملكي الاستفزازات التي واجهها كيانكم العظيم ليست جديدة، فلا تلقوا بالًا لها ولا اهتمامًا، فناديكم حقق أنظف دوري، واتركوا معالجة استفزازات الناقل وغيره لإدارة النادي، وهي لن تصمت على كل ماحدث في ليلة التتويج، فبعد أسابيع سيلعب سفير الوطن مباراة على كاس الملك وهو جدير أن يحصل عليه بجهد اللاعبين داخل الملعب وبتكتيك الداهية السيد جروس الذي ابتسم أخيرًا وقدم تحيته لكم على أرض الجوهرة، وبذل رجالات ناديكم كل مافي وسعهم لحصد الكاس، وناديكم فخم فهو الأكثر تسجيلًا للأهداف، والأقوى دفاعًا، والهداف معشوقكم العقيد، والأقل هزيمة، وأنتم الأكثر حضورًا.
ترنيمتي:
الاهلي الليلة عريس
ونزفه لـ جدة العروس

فعل خالد ذا غريس
حب فرح فن ودروس

غوص بالبحر وقيس
زويهري وياسيد جروس

دوري وكاس يارئيس
خالد يا تاج الرؤوس

التعليقات

2 تعليقان
  1. عالمي بدون بطوله 20 سنه!!
    1

    احمد عيد في عهده فاز عانس نجد وثغــر الكندره بالدوري !! فقط من رشح احمد عيد هو من كسب الدوري !!
    فتش عن الدوري اللي بشبهات .. شعار الأبن البار احمد عيد ( صوت لي واصعدك المنصه ) !! وهو ماتحقق على ارض الواقع مع الترشيحيين والثغراويين !!
    بس حلوه الترنيمه حقت هالكاتب اللي حاط حرف الدال امام اسمه عشان نغير رأينا في مقالاته المراهقه !!

    Thumb up 11 Thumb down 4
    16 مايو, 2016 الساعة : 10:18 ص
  2. فهد العوده
    2

    الملكي الهلال .. لكن شرهة دكتور قهرهم وبكاهم ..

    الله يستر عليك
    ومرة ثانية لا عاد تكتب شعر

    Thumb up 7 Thumb down 2
    16 مايو, 2016 الساعة : 10:52 ص
114