بعد 42 عاماً ،، تعديل مسمى الرئاسة العامة لرعاية الشباب إلى “الهيئة العامة للرياضة”

الرئاسة العامة لرعاية الشباب رعاية الشبابصدر قرار ملكي اليوم السبت، يقضي بتعديل مسمى أرفع جهة حكومية مسؤولة عن تنظيم الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية في السعودية، وهي “الرئاسة العامة لرعاية الشباب” ليطلق عليها ابتداء من اليوم السابع من مايو 2016 “الهيئة العامة للرياضة”.

وأعلن الديوان الملكي عن جملة تغييرات وزارية، جاء ضمنها ذلك الأمر الملكي تحت النص “يعدل اسم الرئاسة العامة لرعاية الشباب ليكون ” الهيئة العامة للرياضة”، وتعيين الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود في منصب رئيس الهيئة العامة للرياضة”.

وتأسست الهيئة العامة للرياضة بأمر الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز في العام 1974 ومنذ ذلك الحين أشرف عليها 6 رؤساء، أولهم الأمير عبد الله الفيصل الذي عرف عنه إنصرافه التام بماله ووقته لتأسيس الرياضة السعودية، وتحديداً كرة القدم.

أما أبرز أدوار الرجل الثاني في إدارة الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وهو الأمير خالد الفيصل، فتجلى في إهداء الرياضة الخليجية، فكرة إقامة دورة الخليج لكرة القدم، كمسابقة تنافسية بين منتخبات الخليج، وتطورت الفكرة لاحقاً خارج فترة ولايته لتشمل الفئات السنية المختلفة للمنتخبات وقبلها جمعت الفرق وانتهت لتشمل الألعاب الأخرى.

وإن كان الأمير خالد الفيصل أسس للتعاون الرياضي الخليجي، فإن سلفه الأمير فيصل بن فهد نقل الرياضة السعودية عبر بوابة “كرة القدم” إلى أفق عالمية وقارية، فكان تتويج الرياضة السعودية بثلاث بطولات أسيوية وبلوغ أدوار متقدمة في نهائيات كأس العالم 1994.

وقبل إعادة تعيين الأمير عبد الله بن مساعد اليوم رئيساً للهيئة العامة للرياضة لأداء المهام التي كان يزاولها منذ يونيو 2014، مرت الرياضة السعودية بقائدين بارزين هما الأمير نواف بن فيصل وسبقه رابع رجل أطلق عليه الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد.

103