اجل عاد الفارس المغوار

يعقوب آدموعاد الفارس يمتطي صهوة جواده … يعقوب ادم

* عاد الحبيب المنتظر عودا حميدا مستطاب

* نعم عاد فارس الدهناء.

* اجل رجع الفارس ومااحلى الرجوع.

* نعم عاد اتي الشرقية فعادت معه الفرحة في كل البيوت

نعم كانت العودة وكانت الفرحة وكانت الليلة التاريخية التي كانت مافتيئت ستبقى محفورة في اذهان الجماهير الشرقاوية على اختلاف انتنماءاتهم ومشاربهم فقد رسمت الدقيقة 88 وهي الدقيقة التي شهدت الهدف التاريخي للنجم الفنان حسن جمال والذي جعل الملعب يغلي كالمرجل بعد الهدف لما وساعتها لم يكن يفصل بين الاتفاق والعودة لدوري جميل سوى خمسة دقائق فقط دقيقتان من الوقت الأصلي وثلاثة دقائق احتسبها حكم اللقاء كوقت بدل ضائع وبعد اعلان صافرة النهاية للمباراة التاريخية تحول ملعب الامير محمد بن فهد الى لوحة زاهية كساها اللونين الاحمر والاخضر واختلطت مشاعر الفرح بدموع الرجال ومااغلى دموع الرجال فلم يتمالك اي شخص نفسه من الفرح ولم يقوى اي شخص ان يحبس دموعه التي انهمرت بغزارة لتروي العشب الطبيعي لملعب الأمير محمد واصدقكم القول بانني لم ارى شخص واحد في الملعب لم تنهمر دموعه لقد كانت الدموع تنزل من الماقي بلا استئذان لأن الفرحة كانت كبيرة وعظيمة والفارس المغوار ينفض غبار العامين اللتين قضاهما بين احضان دوري المظاليم فخصمتا الكثير من أسهمه كفريق لم يعرف للهبوط اي طريق منذ صعوده للممتاز ومن هنا جاءت الفرحة الهستيرية التي عمت القرى والحضر ولم تكن قاصرة على الجماهير المتواجدة في الاستاد وحدها..

* والأمانة تقتضي أن نقول بان اكثر اتفاقي فرح وهلل وكبر ونسى نفسه وطار عقاله واخذ يعانق هذا ويقبل ذاك ويطير فرحا وابنائه اللاعبين يحققوا الحلم الذي تأخر في الموسم الماضي ليكشر انيابه في وجه المنافسين في هذا الموسم ليعود الى قواعده قويا شامخا فهو قد كان قائد الركب وربان السفينة الماهر الرئيس الشاب الخلوق خالد ابن عبد الله الدبل والذي عبر عن فرحته بصورة جنونية تدل دلالة اكيدة على ان الاتفاق يحتل في حنايا فؤاده مكانة عالية وكبيرة وسامية اذن فان الفرح قد سكن كل القلوب وغمر كل الافئدة واغرق كل العيون بالدموع الصادقة التي ان دلت على شئ فانما تدل على عظمة هذا الكيان الذي لايليق به الا ان يكون بين الكبار فالكبير كبير يااتي وهذه تحية اعجاب وتقدير لكل صناع الفرح الاتفاقي لاعبين واداريين ومدرب وجهاز طبي ورئيس مجلس ادارة واعضاء مجلس ادارة واقطاب واعضاء شرف ورعاة مساندين وجماهير واخص بالذكر جزئية الجماهير الاتفاقية الصابرة المحبة لهذا الكيان فهي قد ضربت اروع الامثلة في التضحية ونكران الذات والحب الطاغي والعشق اللانهائي فهنيئا للاتفاق بهذه الجماهير الوفية المخلصة وهنيئا لهذه الجماهير بعودة فارسها قويا شامخا يمتطي صهوة جواده رافعا راية القوة والطموحات التي لن تتوقف عند محطة العودة للممتاز وحدها فهي وكما قال نائب رئيس الاتفاق لاتمثل كل طموحاتنا بل هي وسيلة لغاية عظمى يسعى لها الاتفاقيون في القادم من السنوات”

فاصلة .. اخيرة

* للرئيس الشاب خالد الدبل نقول بان العودة للممتاز كانت الخطوة الأولى وتبقت خطوات جادة وعملية واكثر الحاحا ينبغي بل يجب ان يضعها المجلس من ضمن اهم الاولويات لمجابهة التحديات المنتظرة والتي تتمثل في اعداد الفريق الاتفاقي بصورة مثالية خلال فترة التوقف الطويلة التي ستسبق انطلاقة الموسم الكروي القادم ولعلى اهم هذه الاولويات تتمثل في ضرورو العمل على ترميم صفوف الفريق الكروي الاول بصورة علمية مدروسة تتوافق مع متطلبات المرحلة القادمة وهو يتأهب للعودة والدخول في معمعة مباريات دوري الدرجة الممتازة فالفريق الذي شهدناه في دوري الاولى وبعناصره الحالية لن يقوى على الصمود والمجابهة في دوري المحترفين السعودي وهو يحتاج الى عمل جاد ودءوب من اجل تدعيم الفريق بعناصر اجنبية متميزة في كل الخطوط وبخاصة خط الدفاع الذي يحتاج الى عمل جاد وكبير اضافة الى ذلك فلابد من التعاقد مع عناصر محلية متميزة لدعم خطوط الفريق ونحذر المجلس وكشافي الفريق من رجيع الاندية المستهلك فالأختيار يجب ان يتم بعناية ورؤية فنية متقدة بحثا عن الكيف قبل الكم اي ان جودة اللاعب ونبوغه وبراعته اهم من العددية الطاغية التي قد تكون مجرد حشو فارغ بلا معنى”

* اخيرا نقول للرئيس الشاب المتوثب خالد الدبل لاتشغلكم الافراح والليالي الملاح عن اهم الاولويات التي تجابهكم للمرحلة القادمة فلتكن الفرحة وقتية ولتتفرغوا لما هو اهم حتى لايداهمكم الوقت وتصبحوا غير قادرين على الابحار بسفينة النواخذة الى بر الامان .. اكرر التهاني واقول لكم الاتفاق امانة في اعناقكم جميعا فكونوا على العهد امناء عليها ولاتفرطوا فيها وانتم اهلا للامانة بكل المقاييس”

104