الرفاق بطلا للدورة بركلات الترجيح 3/4 على حساب النيل

ختام رائع لدورة التحدي للرابطة الرياضية في الدمام

اختتمت الرابطة الرياضية التي يتراسها الوجيه عادل علي مصطفى دورتها الثانية التي حملت اسم التحدي بنجاح وسط حضور جماهيري غفير على ملعب نادي النهضة الرئيسي بطريق الدمام الخبر حيث كان الختام مسك كما يقولون… وقد تقدم الركب الوجيه عادل على والجنود المجهولين عبدالعزيز فضل الله نائب الرئيس ودكتور درديري الأمين العام والأساتذه وائل في الضيافة حيث قدموا صورة مشرفة للكرم الحاتمي الاصيل فيما كان ااعم احمد في لجنة المنافسات وهيثم بله والإعلامي المتميز آباء والاستلذ مجدي الغائب الحاضر اليوم وادارات الفرق صلاح النيل وراشد من النيل محمد حسن وربيع وجميعابي ويحي ومجتبى الرفاق وعبدالعظيم واشرف وجمال شباب الربيع وعبدالله اتحاد الجبل ووائل الدوسري و محمد الهلالية وعبدالعزيز كسلا ومحمد عوض وصلاح عوض الكريم ومنذر جياد
والسادة الأفريقي وأسامة قيلي مدني وحسبو والشلهوب الوحدة ومصطفى جبارة الطب الرياضي وكولينا الامبراطور الانيق وجمال وسامي وعمر التحكيم المتفاني الجميع كانوا نجوم إدارات ولاعبيين ومشجعين ودورة كانت رائعة وختامها اروع. …

وجاءت المباراة الختامية على صفيح ساخن النيل يسعى للبطولة الأولى في تاريخه بعد خسارته لبطولة التحدي الأولى أمام جياد 2008 والرفاق لتأكيد الجدارة واحراز البطولة الثانية خلال شهرين … بدأت المباراة بحذر كبير من الجانبين مع بعد المحاولات الخجولة من الطرفين … لكن سرعان ما كشر الرفاق عن أنيابه وقاد هجمات جادة كاد أن يحقق الهدف الأول عن طريق اللاعب رقم 8 عزالدين بعد أن انفرد بمرمى النيل انفراد كامل لكن وضعها فوق المرمى وسط دهشة الجميع … بعدها نظم النيل هجماته حتى تمكن من تحقيق الهدف الأول عن طريق نجمه نبيل في الدقيقة 25 من الشوط الأول … بعدها أحس الرفاق بالخطر وقاد عدد من الهجمات تكسرت جميعها أمام بسالة دفاع النيل بقيادة بدرة ونيازي. . انتهى الشوط الأول على هدف فريق النيل دون رد من فريق الرفاق..

وفي شوط اللغب الثاني نشط فريق الرفاق كثيرا بفضل تحركات نجمي وسطه محمد موسى ورقم 13 منصور وشكل ضغط مستمر على جبهة دفاع النيل وأيضا سنحت فرصة كبيرة للرفاق لتعديل النتيجة كانت اخطرها عن طرق رقم 8 عزالدين إلا أنه أضاع الفرصه للمره الثانية على التوالي … وقد كان لتماسك دفاع النيل أثر كبير في إبطال هجمات الرفاق الكثيرة والخطرة ويبدوا أن فريق ركن كثيرا للدفاع إلا من بعد المخاولات الخطيرة لجناحه الأيمن النفاثة محسن الذي شكل صداع مستديم على جبهة الرفاق وعند اقتراب المباراة على النهاية اجرى فريق الرفاق ثلاثة تعديلات بدخول معتز وعادل شراحيلي ومسعود مما زاد من قوة وسطهم وسيطرتهم الكاملة على زمام المباراة على العكس تماما اجرى النيل تبديل غير موفق بخروج الحارس شاهين ودخول عمار ويمضي الزمن بذات الوتيرة الرفاق يهاجم والنيل يدافع إلا أن اقتربت ن المباراة من نهايتها عندها أضاف كولينا 4 دقائق زمن بدل ضائع تمكن الرفاق من تسجيل هدف التعادل من رأسية محكمة سكنت في سقف المرمى في الدقيقة 93 كهدف قاتل اعاد المباىاة الى نقطة البداية واحي الامل لدي الرفاقيين وبعدها أصيب الحارس البديل و مما أحرج الجهاز الفني للنيل وقام بإشراك كابتن الفريق بدرة في المرمى وبعدها تماما أطلق الحكم نهاية المباراة بالتعادل الايجابي هدف لكل فريق ليتحكم الفريقين لركلات الترجيح من نقطة الجزاء لتبتسم الركلات كالعادة لفريق الرفاق بفضل تألق حارسهم ابوريدة وتنتهي بنتيجة 4/3 لصالح الرفاق ليتوج بكأس البطولة الثانية على التوالي .. ألف مبروك الرفاق وحظ أوفر فريق النيل العريق …
كانت قناة الجزيرة الخضراء الفضائية حضور في الملعب وقامت بتغطية جميع فقرات اليوم الختامي واجرت العديد من اللقاءات مع المسئولين في الرابطة وعدد من اللاعبين وحكام اللقاء وستبث الحلقة قريبا عبر شاشتها الفضية البلورية”IMG-20160423-WA0073 IMG-20160423-WA0115 IMG-20160423-WA0119 IMG-20160423-WA0140 IMG-20160423-WA0141 IMG-20160423-WA0145

119