90 دقيقة بين الاتفاق ودوري جميل

يعقوب آدملن يفصل بين نجوم الكوماندوز والعودة لدوري جميل سوى 90 دقيقة فقط هي عمر المباراة التاريخية التي تجمع بينهم وبين فريق الطائي فارس الشمال صائد الكبار مساء يوم غدا السبت الثالث والعشرين من شهر ابريل الجاري الذي سيكون يوما لاينسى في تاريخ الاتفاق والمباراة بلاشك تعتبر تاريخية بكل ماتحمل الكلمة من معاني ومدلولات لما لا وهي ستعيد الفريق الى موقعه الطبيعي بين الكبار في دوري جميل بعد ان اصبح الحلم قريب المنال وقاب قوسين او ادني ويقيني ان المباراة هي مباراة لاعبين في المقام الاول بعد ان قدمت الادارة كل ماعندها وادى اعضاء الشرف واجبهم على الوجه الاكمل مساندين وداعمين فكريا ومعنويا وأدبيا وماديا وقدم المدرب جميل القاسم عصارة تجاربه وخبراته في دوري الدرجة الاولى فقاد الفريق بحنكة الكبار حتى وصل به الى مرافئ الدوري الممتاز ليضع الكرة بين اقدام اللاعبين الذين سيكونوا مسئولين مسئولية مباشرة وهم يحملون شعار الاتفاق امام فريق الطائي الذي سيلعب مباراته امام الاتغاق للتاريخ ولوضع بصمة تاريخية تليق باسم صائد الكبار ويدرك لاعبو الاتفاق بان مباراتهم لن تكون سهلة وهي مرتبطة بمباريات اخرى ستكون نتائجها مؤثرة ولها ابعادها اذا تباينت النتائج في هذه المباريات الثلاثة التي ستحدد مصير الفريقين المتاهلين مباشرة الى الدوري الممتاز مع تعليق مصير صاحب المركز الذي سينتظر مباراة الملحق مع الفريق صاحب المركز الثالث عشر في دوري جميل الممتاز”

* ومن هنا فان مسئولية لاعبي الاتفاق تحتم عليهم ان ياكلوا بيدهم ويحسموا الامور بصورة قوية من ملعب الامير محمد بتحقيق فوز باهر يسعد الجماهير العريضة التي ستحتشد في الملعب لتملا كل شبر فيه منذ وقت مبكر مدعومة بروابط اندية الخليج والنهضة والقادسية والخليج وكل اندية القطيف حيث توحدت المشاعر جميعها في بوتقة واحدة لدعم الاتفاق في هذا اللقاء الذي سيكون الفوز فيه هو جسر العبور الى الدوري الممتاز فيما ان التعادل وفوز فريقي الباطن والمجزل سيؤجل الفرحة وسيصعب من مهمته كثيرا وهو يلتقي فريق من الدوري الممتاز قد تكون المهمة امامه جد عسيرة”

* والاتفاق الذي لعب 29 مباراة في دوري الدرجة الاولى فاز في 13 مباراة منها وتعادل في 12 منها وتلقى الهزيمة في اربع مباريات تبقت له مباراة التتويج الليلة امام الطائي وهي مباراة الحصاد ونتاج جهد موسم كامل وفيها يكون الفريق او لايكون والفوز سيكون هو اللغة الوحيدة التي ينبغي بل يجب ان يتعامل معها لاعبي الاتفاق بلغة العقل وبالتوازن المطلوب حتى لاتغدر المجنونة بهم وتعيد معهم سيناريو النهضة الذي حدث في الموسم الماضي والذي تسيدوا فيه صدارة الدوري حتى الاسبوع ماقبل الاخير لتتبخر الطموحات في الرمق الأخير بين غمضة عين وانتباهتها فالحذر كل الحذر ابطال الكوماندوز فانتم تلعبون مباراة للتاريخ والتاريخ لايرحم فلتكونوا على العهد ولتتغالبوا على النفس لرسم البسمة في كل الشفاه شفاه كل الجماهير الشرقاوية على اختلاف مشاربها والوانها”

فاصلة .. اخيرة

* اتمنى صادقا ومن كل قلبي ان يكون فوز الاتفاق مساء الليلة في يوم التتويج هو هدية نجوم الكوماندوز للرئيس الذهبي عبد العزيز الدوسري رئيس رؤساء الاتفاق تقديرا لجهوده وانجازاته وصبر السنين الطوال التي امتدت لاكثر من 30 عاما وهو يتربع على مقعد الرئاسة في النادي الكبير وليت نجوم الكوماندوز وادارة الكرة ورئيس مجلس الادارة الاستاذ خالد الدبل واعضاء مجلس ادارته ليتهم يتوجهون بعد اعلان الصعود للممتاز والفوز على الطائي ليتهم يتوجهون من الملعب بكلياتهم الى منزل الاستاذ عبد العزيز الدوسري لتقديم فرحة الصعود هدية له فهو شريك اساسي في هذا الانجاز الذي سيتحقق بأذن الله.. فالرجل يستحق واللفتة ستكون بارعة يكون فيها الوفاء لأهل العطاء”

110