التونسي مرابط ينسحب من سباقات السباحة اعتراضا على مشاركة إسرائيلي

انسحب السباح التونسي تقي مرابط من تصفيات 400 م متنوع رجال بعد مشاركة سباح إسرائيلي، وهي حالة الإنسحاب الأولى التي تشكل في الأولمبياد، رغم تحذيرات جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بعدم الانسحاب.

وخرج جميع العرب المشاركين في منافسات السباحة من البطولة يوم السبت ضمن دورة الألعاب الأوليمبية التي تستضيفها لندن حتى 12اغسطس.

وأقيمت السبت تصفيات 100 م فراشة لم تشارك فيها أي سباحة عربية، وتصفيات التتابع 4 مرات 100 حرة للسيدات ولا شأن للعرب فيها.

جاء انسحاب مرابط رغم تحذيرات البلجيكي جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية والتي حذر فيها اللاعبون المسلمون من الامتناع عن خوض منافسات ضد خصوم إسرائيليين خلال دورة الألعاب الأولمبية مؤكداً أنها ”خطوة ممنوعة تماماً بموجب الميثاق الأولمبي، وسيتم بموجبها معاقبة من ينسحب أمام رياضيي إسرائيل”، على حد تعبيره.

وشهدت البطولات العالمية خلال السنوات الماضية رفض عدد من الرياضيين العرب والمسلمين مواجهة إسرائيليين، على اعتبار أن الموافقة على ذلك تعد اعترافاً بالكيان الصهيوني، الأمر الذي عرّضهم لعقوبات من اللجنة الأولمبية الدولية.

108