دوري الاولى والامتار الاخيرة

يدخل دوري الدرجة الأولى السعودي لكرة القدم منعطفا هاما ومرحلة حاسمة في سباق مثير وتنافس قوي وقبل أمتار قليلة من خط النهاية وعلى بعد جولتين لأجل إعلان بطل المسابقة وتحديد هوية الصاعدين لمصاف أندية المحترفين ومعرفة الهابطين لدوري الدرجة الثانية.. فمراكز الصدارة مع كل جولة تتغير فدائما هناك مستجدات وتحديات ولا بد من المفاجآت وعلى جميع الفرق أخذ ذلك بالحسبان وأن التأهل لدوري المحترفين قد يمتد إلى الجولة الأخيرة وربما الدقائق الأخيرة.. فالفرص والحظوظ متاحة وقائمة للجميع في ظل التقارب النقطي على سلم ترتيب الدوري والمستويات الفنية متقاربة والفرق تعرف بعضها جيدا.. لذلك لا مجال للتفريط وعلى الجميع التمسك بالأمل إلي أخر لحظة من عمر الدوري فالعمل يجب أن يستمر بنفس القوة والحماس مع شعور بحجم المسؤولية وصعوبة المهمة وقوة المنافسين.

unnamedدوري الدرجة الأولى كالمصيدة للفرق التي تهبط له يعطل القدرات ويحدث المفاجآت وفيه الكثير من الأسرار لتغرق فيه الأندية ولا تستطيع النجاة وتحتاج لطوق النجاة وفك الشفرة رغم اعتقادها أن العودة لدوري الأضواء هي مسألة وقت وأمر محسوم.. باختصار هناك إثارة ومتعة وتنافس ومواهب وأداء وعمل جاد ومتابعة جماهيرية رغم ضعف الإمكانيات وقلة الموارد والدعم وتجاهل الإعلام فالشارع الرياضي لم يعطي هذا الدوري حقه بالشكل المأمول.

إن دوري الدرجة الأولى بحاجة لمزيد من الاهتمام من المؤسسة الرياضية الرسمية والقطاع الخاص والإعلام بتقديم الدعم المادي والمعنوي المستمر بصفته أحد المسابقات المهمة ورافدا لرياضتنا ولا نريد له أن يعيش في الظلام.. لذلك أجد أنه لتطوير هذه المسابقة لا بد من تسخير جميع الإمكانيات وتطوير الكوادر وتوفير البنية التحتية الجيدة وأن يكون لها راعيا رسميا وشعارا مميزا وموارد كافية والسماح بتسجيل لاعب خليجي بالإضافة للأجنبي ومواليد السعودية ونقل تلفزيوني لجميع المباريات ومتابعة إعلامية وبرامج خاصة وتتويج رسمي ورصد جوائز قيمه له.

التعليقات

3 تعليقات
  1. رياض
    1

    اعلامنا السعودي ضعيف جدا ولا ادل على ذلك الا وجود اربع قنوات رياضيه وقليل من يعلم عن برامجها شئ. هل يعقل وجود هذا العدد من القنوات ومتابعي الرياضه السعوديين يستقون الاخبار والمعلومات عن الرياضه السعوديه من قنوات أخرى غير الرسميه هذا بالإضافه الى الضعف الاعلامي الشديد من قبل رعاية الشباب.

    Thumb up 6 Thumb down 7
    15 أبريل, 2016 الساعة : 1:51 م
  2. طفلان الدوسري
    2

    انا من المتابعين لبرنامج ” أكشن يادوري” للمذيع الناجح/ وليد الفراج..ومن خلال برنامجه اعرف مايدور في ملاعبنا من مباريات وبعض اخبار الدرجة الاولى ..اما قناة بلادي الرياضية فلا اتابعها اطلاقا ..هل من المعقول ان يوم مبارة هامه لفريقين في حجم الاتفاق والباطن او الاتفاق والمجزل ..في هذا اليوم لاتجد الا سباق الخيل او سباق دراجات ؟ أين الذوق الذي لايعرفه مسئول القناة الرياضيه ..واذا استضافوا محللين فلا تسمع الا ثرثرة وفلسفة والبعض منهم لايعرف كيف يخاطب الجمهور..ركاكة في التحليل وأخطاء لغويه في العرض وثقل دم للبعض منهم..لذا لاتعننيي هذا القناة شبه الفاشله..وكأنها غير موجوده أصلا.ولوجعلوها قناة دعاية للمنتجات كان افضل..على الاقل تجلب بعض المال للقناة …قيل قديما : الفشل يولد النجاح ..ولكن القناة الرياضيه السعودية لاتجلب سواء الصداع والكآبه والضغط والسكري..اقول سلام الله على قناة MBC-ومذيعيها اللي يجلبون السعادة ,,وابوبدر اولهم ..والله المستعان.

    Thumb up 2 Thumb down 0
    16 أبريل, 2016 الساعة : 6:34 ص
  3. zizo30
    3

    لنفترض ان الفريق المفضل لهذا الكاتب ” النصر ” ينافس الاهلي في سباق الدوري هذا الموسم .. بينما الهلال يقبع في المركز الثامن !!!
    هل سيكتب عن الامتار الاخيرة في دوري الاولى .. ام سيجعل جُلّ اهتمامه منافسة الدوري الممتاز و النيل من موقع الهلال في ترتيب الدوري ؟!!
    أكــــــــــــــاد اجزم انه سيكتب مقال عن صراع الفوز بالدوري الممتاز .. والمقال الذي يليه عن تخبطات الهلال .. ثم سيتكرر هذا التوجه في الاسابيع التالية !!!
    اعلامي السعودية يحركهم موقع فريقهم المفضل في الترتيب .. ان كان ” عال العال ” فلا صوت يعلو على صوت فريقهم في مقالاتهم !!!
    وان كان وضع فريقهم ” أسفل سافلين ” فيبحثون عن أي موضوع يكتبون فيه الاّ الدوري الممتاز !!!
    وضع النصر هذا الموسم مخزي .. فقد خسر نهائيين امام الهلال ” كأسي الملك والسوبر ” و خرج مبكراً من كأس ولي العهد الذي فاز به ايضاً الهلال .. و تلقى خسارة مذلة امام لخويــــــــا القطري بمنافسات اسيا باربعة اهداف دون رد .. هذا فضلاً عن ترتيبه في الدوري الذي يتأرجح ما بين السابع و التاسع ” للتذكير وجب التنويه ” !!!

    Thumb up 5 Thumb down 2
    17 أبريل, 2016 الساعة : 10:06 ص
109