13 توصية في ختام الملتقى السادس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة

IMG_7461وفي ختام اليوم الثالث للملتقى السادس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة بتنظيم واستضافة جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية “تأهيل” تحت شعار (تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ـ أحدث الممارسات لغدٍ واعد) تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, خرج الخبراء والمختصين ذكوراً ونساء والمهتمين في مجال الإعاقة وفي ضوء البحوث والدراسات وأوراق العمل وورش العمل والمناقشات والمداخلات خرج الملتقى على جملة من التوصيات قامت لجنة التوصيات المكونة من الدكتور عبد الله بن محمد الصبي – رئيس اللجنة العلمية – رئيس لجنة التوصيات
المهندس عبد الرحمن القرعاوي – رئيس اللجنة التحضيرية العليا
الاستاذ فهد بن علي الوهيبي – رئيس اللجنة التنفيذية للملتقى
الدكتورة مريم عيسى الشيراوي – عضو اللجنة العلمية
الدكتور احمد مصطفى عزالدين – رئيس اللجنة العلمية المساندة للملتقى بفرزها واعتماد ما يلي:

1. تفعيل نظام تدخل وطني شامل لحقوق و خدمات التأهيل لأسر الشهداء ومصابي اداء الواجب في جميع دول مجلس التعاون الخليجي لبناء الوحدة الوطنية.

2. دعم الدراسات التطبيقية لمفهوم التعليم والتأهيل الشامل في دول مجلس التعاون الخليجي

3. التأكيد على اهمية قياس نتائج التأهيل ضمن معايير محلية و عالمية باشراك اسر ذوي الاعاقة في عملية القياس ضمن الية معيارية محددة .

4. تأهيل الكوادر لتكون قادرة على استخدام البرامج و الالعاب الالكترونية في تأهيل ذوي الاعاقة .

تبني الملتقى تخصص التأهيل الرياضي كجزء اساسي من خدمات ذوي الاعاقة و العمل على تأسيس برامج جامعية في تخصص التأهيل الرياضي لذوي الاعاقة
5. تبني مشروع معايير خليجية للعاملين في برامج تأهيل ذوي الاعاقة في دول مجلس التعاون الخليجي.

6. تبني مفهوم جودة خدمات التأهيل و مخرجاتها ضمن معايير الجودة العالمية مع ضمان خصوصية التأهيل الفردي كأسلوب تطبيقي لذوي الاعاقة في دول مجلس التعاون الخليجي

7. تفعيل اشراك أُسرة ذوي الاعاقة و المحيطين بهم و ذوي الاعاقة انفسهم مع جميع اطراف العملية التأهيلية في تصميم البرامج التأهيلية المناسبة لهم في اطار مجتمعهم .

8. ايجاد الية لتطبيق التكاملية و الشمولية في جميع القطاعات المعنية بالتأهيل و لاستفادة من البرامج و الادوات المقننة في البيئة الخليجية و توزيعها على المؤسسات ذوي الاعاقة في دول مجلس التعاون الخليجي.

9. تطوير الية لانسياب المعلومات حول مصادر خدمات تأهيل ذوي الاعاقة الى اسر ذوي الاعاقة و العاملين في خدمتهم و تحديثها باستمرار في دول مجلس التعاون الخليجي.

10. رفع مستوى التنسيق بين قطاعات التأهيل المختلفة لتوحيد انظمة وبرامج التأهيل في دول مجلس التعاون الخليجي.

11. التأكيد على اهمية تفعيل وتطبيق القوانين المحلية و العالمية الخاصة بذوي الاعاقة في جميع المؤسسات التي تقدم خدمات للأشخاص ذوي الاعاقة .

12. تسهيل عملية ايجاد الأنظمة الخاصة بمزاولة كل ما هو جديد في مجال رعاية ذوي الاعاقة ضمن ضوابط مرنه تسهل الاستفادة من الطاقات والإمكانيات والتوجهات العالمية الحديثة.

13. التوصية بتشكيل لجنة برئاسة الجهة المنظمة للملتقى لمتابعة تنفيذ التوصيات المقترحة في الملتقى الذي نظمته و رفع تقرير عنها للملتقى الذي يليه .

103