محافظ الدرعية يرعى تخرج طلاب المعهد السعودي للإلكترونيات

صورة جماعية المحافظ مع الخريجينرعى صاحب السمو الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود محافظ الدرعية اليوم الاثنين حفل تخريج الدفعتين السادسة والسابعة من طلاب المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية ( SEHAI) ، وذلك بمقر المعهد بالدرعية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد العبد الله الفيصل رئيس مجلس أمناء المعهد ، ونائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور راشد الزهراني ، والسيد سيتسوؤو أموري الوزير المفوض ونائب رئيس البعثة بسفارة اليابان لدى المملكة العربية السعودية ، والسيد كيوجي نكانو مدير مشروع سيهاي مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط ، وملاَّك شركات الإلكترونيات والأجهزة المنزلية ، وكبار الشخصيات .

حيث أستهل برنامج الحفل بآيات من الذكر الحكيم ، وبعد ذلك بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة، حيث ألقى المدير التنفيذي للمعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية الدكتور إسماعيل محمد مفرح كلمة رحب فيها بالحضور ، يتشرف المعهد والجهات المشاركة فيه من القطاع الحكومي والقطاع الخاص بكلاً من السعودية ودولة اليابان ومنسوبي المعهد وطلابه بحضوركم هذا الحفل الذي نحتفل فيه بالطلاب المتوقع تخرجهم من الدفعتين السادسة والسابعة وعددهم 148 ليصبح اجمالي الخريجين لجميع الدفعات هو 473 متدرباً في مختلف التخصصات التقنية والإلكترونية التي تعمل في مجال القطاع الخاص دعماً لتشجيع الكوادر الوطنية العاملة في هذا المجال وتعزيزاً لبرامج توطين الأعمال وسعودتها وفقاً لتوجهات دولتنا الرشيدة وأولياء أمورنا حفظهم الله بتوجيهات سديدة موفقة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أيده الله وسدده وولي عهده وولي ولي عهده وفقهم الله تعالى .

وأضاف مفرح أن ما وصل اليه المعهد لم يكن الا بعد توفيق الله ودعم شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص بالمملكة وبدولة اليابان، فشكراً للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وشكراً وزارة الاقتصاد والتجارة اليابانية، وشكراً جامعة نيبون للهندسة، وكل الشكر للشركات الأعضاء بالمعهد والعلامات التجارية اليابانية التابعه لهم فقد كنتم خير داعم وخير شريك .

بعد ذلك ألقى كيوجي نكانو مدير مشروع سيهاي مركز التعاون الياباني للشرق الأوسط هنأ فيها الخريجين الجدد بمناسبة إكمالهم بنجاح فترة سنتين من التدريب المكثف بالمعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية. مضيفاً أن الشركات اليابانية هي شركات متنافسة في أسواق الالكترونيات والأجهزة المنزلية المكيفات، الا أنها اتفقت على ان تعمل معا لدعم و تطوير المعهد السعودي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية. يكمن هذا الدافع للتعاون في ادراكهم المشترك بأن المملكة سوف تبقى أحد أهم الشركاء لليابان .

وأضاف ان خريجي الدفعة السادسة قد بدأو للتو بالعمل بمجموعة العمل السعودية، وسوف ينضم طلاب الدفعة السابعة لهم في مختلف أماكن العمل حالا. على الرغم من قصر تاريخ المعهد النسبي، سوف يصل عدد الخريجين الى 500 خريج في القريب العاجل،. لقد قام المعهد السعودي للإلكترونيات و الاجهزة المنزلية بتحديث البرنامج التعليمي و ذلك بإضافة مادة كفاءة الطاقة و التي تستحوذ على حيز مهم من اهتمامات الحكومة في المملكة العربية السعودية. يسعدني هنا أن أشير الى أن هذا الجهد في تحديث البرنامج التعليمي ما زال يلقى كل الدعم من الخبراء اليابانيين هنا و من وكالة الموارد الطبيعة و الطاقة في اليابان.

بعد ذلك ألقى السيد سيتسوؤو أموري الوزير المفوض ونائب رئيس البعثة بسفارة اليابان لدى المملكة العربية السعودية كلمته وإنني لسعيدٌ حقاً أن نحتفلَ سوياً بتخرج هؤلاء الشباب الذين سيتحمَّلون مسؤولية المشاركة في التطور الرائع والنمو السريع الذي يشهده قطاع التصنيع في المملكة العربية السعودية. وإنّ هذا المعهد هو رمزٌ مُميزٌ للتعاون بين البلدين، ويقوم بدورٍ رائدٍ في تنمية الموارد البشرية في المملكة، مما يُعتبر مفخرةً لكل خريجي اليوم.

ثم القى احد الخريجين كلمة عبر فيها عن فرحتهم بالتخرج ودخول الميدان العملي بهذه السرعة وبهذا المهارات وأنها مسئولية كبيرة وأمانة عظيمة. مقدمين شكرهم لمن ساهم في التخرج ، فالوالدان أنشآنا وأرشدانا ووجهانا إلى أفضل طريق ، والدولة فتحت لنا الطريق للمستقبل ، والشركات تحملت المسئولية لتُنشِئ قاعدة متينة من شباب الوطن ، والأصدقاء اليابانيون قدَّموا لنا تقنياتهم وخبراتهم ومعارفهم ، ومعهدنا إنَّه البيت الذي لم نشعر بالغربة فيه .. وقبل كل أولئك كان فضل الله علينا عظيماً.

وعند نهاية الحفل الخطابي شهد صاحب السمو الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود محافظ الدرعية والسادة الحضور الكريم، مسيرة الطلاب الخريجين وقام بعدها بتوزيع شهادات وجوائز التفوق والتقاط الصور التذكارية معهم .

115