جولة تقدم وتأخر

فيصل الحربيالاقتراب من الهدف لا يعني تمام الوصول إليه ولا يسمح بترك نقطة أو القفز عن خطوة أو التراخي كل هذا وما شابه ذلك يعني التنازل عن هدفك الاساسي وهنا تفقد حٌسن ما صنعت بسوء ما انهيت .
تقدم الاهلي وتعثر الهلال ولم يتغير جدول الترتيب كثيراً صحيح اتسع الفارق إلى ثلاث نقاط بدلاً من واحدة ولكن كل فريق مازال يملك مصيره بيده ولا يحتاج إلى خدمة من الاخرين ومثل ما قدمت جولة الاهلي واخرت الهلال وارد العكس في قادمة .
مع نهاية مباراة الهلال والشباب بالتعادل بدأت حملة تضع الاهلي متربع على الصدارة دون خطورة ولا تهديد يلحقه ولن يحتاج لمواجهة ملاحقه مع تهميش لأمل الهلال وان انصاغ الاهلي لما يدور وتأثر سيواجه خطر فقدان الدوري لان الخسارة امام الهلال بفارق هدفين تعني ذهاب الصدارة للهلال .
الهلال لن يرمي المنديل ولن يستسلم بسهولة سيتمسك ببصيص الأمل وان كان في يد غيره فكيف اذا كان بيديه مصيره الدوري لم ينتهي بعد والتتويج لم يقترب للأهلي وعلى ذلك يعمل من يريد الوصول للنهاية بنجاح .
عدم العودة إلى جدة حتي الانتهاء من مواجهة الرائد في كأس الملك قرار في محله ويحسب إلى المدرب والإدارة لضيق الوقت وتوفير اكبر قدر من الراحة وتفادي ارهاق السفر مرتين في يومين .

103