الريان وغرناطة يسجلان تعادلهما الإجابي في مواهب عسير

image1ضمن مباريات دور الثمانية أُقيمت مباراة بين فريقي غرناطة و الريان التي شهدت أحداثًا ممتعة ومثيرة ودراماتيكية ، وقد انتهت المباراة بـ التعادل الإجابي 2/2 .

الشوط اﻷول بدأ سريعًا من الفريقين في رغبة واضحة لكليهما في خطف هدف مبكر يباغت به خصمه إلا أن غرناطة كان اﻷبرز حيث بدأ بمهاجمة خصمه و تهديته إلا أن الحظ كان خصمًا عنيدًا وسط ضياع العديد من الفرص للريان وعدم إستغلالها بشكل مميز ، غرناطة على الرغم من سيطرته في أول المباراة إلا أنهم لم يستطع تسجيل هدف التقدم ، حيث تراجع مستواه في منتصف الشوط الأول و بقيت المباراة سجالاً تاريخيًا بين الفريقين ، و على الرغم من قلة التهديد على فريق الريان إلا أن فريق غرناطة ظهر بهجاماتٍ كانت كفيلة بحسم مجريات الشوط الأول ، وقبل انتهاء الشوط الأول بدقائق أطلق الحكم ( ظافر الشهري ) صافرته معلناً ركلة جزاءٍ لصالح فريق الريان تسبب بها لاعبُ خط الدفاع بفريق غرناطة حيث لامست الكُرة يده ، ليتقدم لها لاعب فريق الريان ، لترتطم كرته بالقائم الأيمن ثم ارتدت إلى الحارس ، بعد ذلك بدقائق أعلن الحكم انتهاء مجريات الشوط الأول بالتعادل السلبي لكلى الفريقين .
ومع صافرة الشهري بدأت مجريات الشوط الثاني الذي يحمل فيه التشويق والإثارة بتسجيل الأهداف من قبل الفريقين ، وبث الروح الرياضية الجميلة بينهم ، وكان الريان قد خطف الكورة وسجل الهدف الأول له من خلال الاعب بطي محمد الذي أبدع في تسجيل هدفه ، وبعد دقائق قليلة سجل الاعب محمد أبو حثرة الهدف الثاني ليسجل تقدم الريان على غرناطة بهدفين مقابل لا شيء . وما أن تكمل الفرحة بتقدم فريق الريان ، إلا أن كان لغرناطة كلمة في هذا الديربي معلنًا تسجيله للهدف الأول ليتقلص الفارق ومع هذا لم يقتنع غرناطة ويسجل هدف التعادل من خلال الاعب أحمد علي الذي تميز بتسديدة وبهذا أعلن الشهري نهاية المبارة بالتعادل الإيجابي 2/2 ليتساوى أحمد علي في قائمة الهدافين مع الاعب محمد مسدر بهدفين ، وبطي محمد يتصدر قائمة الهدافين بثلاثة أهداف .

وكان للقاء طعمٌ مغاير وبساطة في الموقف بحضور الأستاذ المساعد الدكتور ناصر آل قميشان وكيل الأنشطة الطلابية بجامعة الملك خالد والأمين العام لجمعية رعاية الأيام بعسير ، وأمين عام المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية .
الجدير بالذكر بأن البطولة تحظى برعاية مصنع حديد صلب ستيل ومكتب إحداثيات للإستشارات الهندسية .

هذا ويساهم في لجان البطولة تنظيميًا فريقا خادم وطن التطوعي ، والمتحدون عسير بايكرز للدراجات النارية في إستمرارية تفاعلهم وتواجدهم مع غالبية اﻷنشطة المختلفة على المستوى اﻹجتماعي التطوعي بالمنطقة .

وبرعاية إعلامية لصحيفة النادي الورقية وصحيفتي عسير والرأي الإلكترونية .

ومن جهة أخرى أبدى القائمين على بطولة مواهب عسير 2 لكرة القدم استنكارهم على تغيب الأمن من حضور المباريات بالرغم من وجود خطاب رسمي من لجنة التنمية للشرطة وتوجيه مدير الشرطة ، إضافة للهلال الأحمر الذي أشترط مبلغ مالي لحضور المباريات على الرغم من أن البطولة تقيمها لجنة التنمية الاجتماعية التي تخدم المجتمع .

الأمر الذي سبب امتعاض وجعل القائمين على البطولة تحميل المسؤولية لهما في حال حدوث أي خلل أمني في البطولة أو صحي للاعبين .

128