الصحف القطرية تشن هجوما عنيفا على المنتخب

الاماراتشنت الصحف القطرية الصادرة اليوم الأحد هجوما عنيفا على منتخبها الكروي بعد الخسارة القاسية التي لقيها أمام نظيره الإماراتي 1-3 امس في أولى مبارياته في “خليجي 21” في البحرين.

ووجهت الصحف ايضا انتقادات حادة الى المدرب البرازيلي باولو اوتوري، وجهازه الاداري.

وكان تركيز الاعلام القطري على اوتوري، فحمله البعض مسؤولية الخسارة والاداء المتواضع، في حين انتقد البعض الاخر اللاعبين “الذين لم يصبحوا يصلحون لتمثيل الكرة القطرية”.

وكتبت “الراية” على صدر صفحتها الاولى “من اولها يا العنابي”، واضافت “بداية محبطة وثلاثية تكشف الاوضاع السلبية”، ووجهت انتقادا عنيفا الى اوتوري “وطالبت بمحاكمته بعد ان فشل في قيادة المنتخب امام فريق شاب بقيادة مدرب وطني”، وقالت ايضا “ان المنتخب ظهر بلا خطة وبلا تكتيك”.

وعنونت الوطن “بداية تفشل وبلا هوية”، واشارت الى ان المنتخب “خسر من 3 اخطاء دفاعية امام الامارات”، اما الشرق فعنونت “العنابي صدمنا”، ولم تبتعد صحيفة العرب كثيرا فكتبت “منتخبنا محبط”.

من جهته، أعلن اوتوري بأنه يتحمل مسؤولية الخسارة قائلا “لم نؤد في لقاء الامارات جيدا سواء بصورة فردية او جماعية، وفي المقابل لعب المنتخب الأماراتي جيدا وكان الافضل في اللقاء واهنئه على الاداء والفوز”.

واضاف “لم نلعب من قبل بهذه الطريقة السيئة والتي لم اتوقعها ومسؤوليتي الآن ان ابحث عن حلول للاخطاء التي حدثت في اللقاء قبل خوض مباراة عمان المقبلة”.

وعن سبب هبوط المستوى رغم البداية الجيدة وتسجيل هدف السبق قال اتوري “للاسف فقدنا التركيز لفترة طويلة في اللقاء حيث ان الاهداف الثلاثة التي سجلها المنتخب الاماراتي تظهر، فالهدف الاول من ركلة ثابتة والثاني من تمريرة عرضية والثالث من ركلة ركنية، وفي الكرات الثلاث العنابي فقد التركيز وهذا السيناريو الذي حدث في لقاء كوريا الجنوبية في تصفيات المونديال”.

واوضح “دائما اقف في الواجهة وادافع عن اللاعبين وهذا لا يمنعني من القول انهم لم يلعبوا بالصورة المطلوبة، لكن علينا ان نتدارك ذلك قبل اللقاء المقبل”.

من ناحيته رفض مدرب منتخب الامارات مهدي علي الحديث عن ترشيحات فريقه للقب “خليجي 21″، معتبرا انها خطوة من خمس خطوات.

وقال مهدي علي “البطولة خمس خطوات، تخطينا الأولى ونجحنا في الفوز على قطر”.

ويخوض كل منتخب ثلاث مباريات في الدور الاول، ومن يتوج باللقب سيخوض ايضا مبارتين في نصف النهائي والنهائي.

وتلعب الامارات في الجولة الثانية مع البحرين صاحبة الارض، وفي الثالثة مع عمان.

وتابع علي “كانت هناك اخطاء في التمرير امام قطر فضلا عن رهبة البداية، لكننا تخطينا الامر ونجحنا في الفوز والأهم ان نفكر في الخطوة المقبلة امام البحرين”.

واضاف “لدي بعض الملاحظات التي يجب ان اضعها في عين الاعتبار حيث ان البطولة تحظى بزخم اعلامي كبير وضغوطات على لاعبي الامارات، وقد حاولت ان ابعدهم عن ذلك خاصة وان رهبة البطولة كانت كبيرة وخصوصا المباراة الافتتاحية لنا”.

واوضح “عملنا بشكل جيد وحققنا الفوز الاول، فكرة القدم لا تعترف الا بالعطاء وعلينا ان نركز ونلعب بقوة، وسعادتي الاكبر هي بزيادة فعالية التهديف للاعبين حيث ان الفترة الماضية لم يكن فيها “الابيض” يسجل بالصورة المطلوبة”.

وختم مهدي علي قائلا “اللاعبون ادوا بشكل كبير مثلما حدث في اولمبياد لندن، ونحن نخطط لكل مباراة على حدة”.

وقاد مهدي علي منتخب الامارات الى الالعاب الاولمبية للمرة الاولى في تاريخه الصيف الماضي في لندن، وانتقل لتدرب المنتخب الاول بنفس العناصر تقريبا مع اضافة عدد من اصحاب الخبرة كاسماعيل مطر.

كما سبق لعلي ان حقق نجاحات لافتة مع نفس العناصر في منتخب الشباب باحراز كأس اسيا والتأهل الى ربع نهائي كأس العالم.

112