وقت اللياقة شاركت في الملتقى ، ووزعت جوائز للحضور

توصيات جوهرية في ختام ملتقى “الرياضة مسؤولية”

تكريم وقت اللياقة في الملتقي

اختتمت فعاليات ملتقى “الرياضة مسؤولية” الذي نظمته الجمعية الدولية للعلاقات العامة بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ورابطة دوري المحترفين السعودي ووكالة بروتوكول، وذلك في مدينة الرياض ، بتوصيات لتعزيز أنشطة وبرامج المسؤولية الاجتماعية لدى القطاعات والأندية الرياضية السعودية.
وشهد الملتقى مشاركة المستشار الإعلامي مساعد العصيمي ، و عضو لجنة الإعلام الرياضي السعودي سفير مبادرة “فرقنا وما تفرقنا” الإعلامي خلف الملفي ، ومدير المسؤولية الاجتماعية بنادي الهلال وسعود السبيعي ، والمدرب الوطني يوسف خميس سفير المبادرة الوطنية “فرقنا ما تفرقنا”، ورئيس مبادرة “تكامل” للمعونة القضائية” والدكتور ماجد قاروب ، ومدير المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود إبراهيم المعطش ، ومساعد الرئيس التنفيذي لشركة لجام للرياضة “وقت اللياقة” عبدالملك الحقباني ، وأدار الملتقى الإعلامي القدير صلاح الغيدان.
وانهت حلقة النقاش التي أقامها الملتقى ضمن فعالياته الرئيسة بإصدار عدد من التوصيات والمقترحات، جاء على رأسها التأطير المؤسسي لمفهوم المسؤولية الاجتماعية في الأندية الرياضية من خلال إنشاء إدارات متخصصة تعنى بتفعيل وتطبيق مبادرات وبرامج المسؤولية الاجتماعية، وعقد اجتماعات دورية مع مسؤولي الأندية لإبراز أهمية البرامج والأنشطة الاجتماعية المدروسة وإدماجها ضمن مسؤوليات والتزامات المؤسسات الرياضية، وتشجيع الأندية والقطاعات الرياضية على التوسع في برامج ومبادرات المسؤولية خلال المرحلة القادمة، وإقامة الملتقى سنوياً بهدف متابعة أفضل الممارسات والتجارب في مجال المسؤولية الاجتماعية من جانب الأندية الرياضية، وتحفيز التنافسية الإيجابية بين الأندية والمؤسسات الرياضية في برامج المسؤولية الاجتماعية وتكريم المؤسسات الأفضل أداء بعد تقييمها عبر لجان تحكيم مختصة.
وفي نهاية الملتقى تم تكريم المشاركين في الملتقى ، ووزعت وقت اللياقة جوائز للحضور عبارة عن اشتراكات مجانية في فروع وقت اللياقة .
من جهته أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الدولية للعلاقات العامة حسن الحسن، “إن الملتقى حقق الأهداف المرجوة منه، مشيراً أن حرص (إبرا) على تنظيم ملتقى من هذا النوع وبمشاركة شركاء فاعلين في هذا المجال، يأتي ضمن سعيها لرفع مستوى العلاقات العامة في المنطقة بشكل عام، والمسؤولية الاجتماعية في المجال الرياضي على وجه الخصوص”.
ووصف نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور فهد السلطان، الملتقى بالانطلاقة الحقيقية لبرامج المسؤولية الاجتماعية في القطاعات والأندية الرياضية، داعياً أصحاب الاختصاص الاستفادة من توصيات المؤتمر وتعزيز حضورها المجتمعي بشكل أكبر.
فيما استعرض مساعد الرئيس التنفيذي لشركة لجام للرياضة “وقت اللياقة” عبدالملك الحقباني أهداف وقت اللياقة ضمن مسؤلياتها الاجتماعية لخدمة كافة شرائح المجتمع خاصة في القطاع الرياضي، لإحساسهم بأهمية المساهمة في بناء مستقبل شباب الوطن وتوجيههم نحو نمط حياة صحي لينعكس على صحة أبدانهم وعقولهم.
منوها بالعلاقات المستمرة مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب والإتحادات الرياضية، وحرصهم على التفاعل مع الجمعيات الخيرية ودعمهم ماديا ومعنويا لتحقيق أهدافهم السامية، وشدد على أن التعاون والتكاتف بين جميع القطاعات شرطا أساسيا لتحقيق نتائج مثمرة في مجتمعنا، وتسيير شبابنا نحو مستقبل أفضل بإذن الله .

عبدالملك الحقباني يلقي كلمتة

106