بـرنـامـج كـورة .. مـفـهـوم الـكـورة

خالد البلوي– نـفـتـخـر و نـعـتـز كـثـيـراً بـتـواجـد بـرنـامـج كـورة والـذي تـقـدمـه قـنـاة روتـانـا خـلـيـجـيـة فـي وسـطـنـا الـريـاضـي .
– مـسـيـرة سـت سـنـوات لـهـذا الـبـرنـامـج كـانـت حـافـلـة بالـعـطـاء و مـمـيـزة بالـتـطـور والـتـنـوع .
– بالـحـيـاد و الـمـهـنـية وصـل إلـى قـلـوب الـمـتـابـعـيـن .
– يـقـدم الـمـوضـوعـيـة الـسـلـسـة فـي الـمـنـاقـشة و أسـلوب الـحـوار الـهـادف دون ابـتـذال .
– يـحـتـضـن الـرأي و الـرأي الآخـر مـلـتـزماً بـحـفـظ الـحـقـوق و رفـض الـتجـريـح والإسـاءة .
– يـقـدم روشـتـة عـمـل حـقــيــقـيـة لـبـقـيـة الـبـرامـج .
– يـسـاهـم بـتـفـعـيـل حـسـن الـظـن الـواجـب عـلـيـنـا اجـتـمـاعـيـاً بالـتـعـاطـي مـع أي قـضـيـة مـنـظـورة تـخـص الـوسـط الـريـاضي لـحـيـن ثـبـوت الإدانـة أو الـبـراءة .
– فـعّـال لـمـا يـدور في الـمـجـتـمـع بـتـسـلـيـطـه الـضـوء عـلى الـعـديـد مـن الـقـضـايـا الإنـسـانـيـة ويـسـاهـم بـشـكـل ايـجـابـي فـي حـل الـكـثـيـر مـنهـا .
– مـقـاتـل للـنـهـوض بـفـكـر الـشـبـاب نـحـو أفـق أفـضـل .
– تـحـت شـعـار مـيـز نـفـسـك بالإبـتـكـار اسـتـحـدث الـبـرنـامـج فـكـرة كـلاسـكـيـات الـكـرة الـسـعـوديـة و هـي عـبـاراة عـن سـلـسـلـة تـقـاريـر تـوثـيـقـيـة لـبـطـولات و انـجـازات الـكـرة الـسـعـوديـة بـأدق الـتـفـاصـيـل لإثـراء الـمـشـاهـد وللـمـسـاهـمـة بـبـث الـروح لـلاعـبـي الـجـيـل الـحـالـي و شـحـذ هـمـمـهـم نـحـو تـكـرار الانـجـازات الـسـابـقـة وتـعـريـفـهـم بالـمـعـنى الـحـقـيـقـي لـلإنـضـمـام للـمـنـتـخـب .
– لا يـقـتـصـر دور الـبـرنـامـج عـلى مـنـاقـشـة أحـداث الـكـرة الـسـعـوديـة وإبـراز الـفـقـرة الـتـحـكـيـمـيـة و الـفـنـيـة للـمـباريـات للـتـثـقـيـف وإنـمـا يـقـدم أيـضاً الـثـقـافـة الـطـبـيـة أو الـصـحـية لـمـمـارسـي الـريـاضـة بـشـكـل عـام عـبـر فـقـرة طـبـيـة يُـمـتـعـنا بـتـفـاصـيـلـهـا الـدكـتـور عـثـمـان الـقـصـبـي .
– سـاهـم الـبـرنـامـج بـتـفـعـيـل دور الـمـسـؤول فـي شـتـى مـجـالات الـمـجـتـمـع .
– لا يـتـخـذ مـن مـنـبـره إثـارة ( فـارغـة ) .
– يُـصـور رسـالـة كـرة الـقـدم الـحـقـيـقـيـة الـتـي تـحـمـل الـتـنـافـس و الـمـتـعـه بـل يـقـدم للـمـشـاهـد إنـسـانـيـة كـرة الـقـدم .
– يـؤسـس لـتـقـديـر الـذات واحـتـرام الآخــر .
– بـأنـاقـة نـقـدكـم الـهـادف و أطـروحـات مـواضـيـعـكـم الـشـيـقـة و آراء ضـيـوفـكـم الـكـرام اسـتـحـقـيـتـم الـتـمـيـز .
– كـل الـشـكـر والـتـقـديـر للـمـتـألـق دوماً تـركـي الـعـجـمـة و الـطـمـوح خـالـد الـشـنـيـف و الـمـبـدع بـدر الـفـايـز و لـكـل الـعـامـلـيـن و الـمـعـديـن فـي بـرنـامـج كـــــورة .
نـهـايـة :
تـمـيّـزتـم فـواصـلــوا بـنـجـاح .

105