الشجاع سلطان الحربي

خالد الصاعديتعودنا من حكام كرة القدم السعوديين في السنوات الماضية اتخاذ القرارات من مبدأ ( شبهة الخطأ للقوي خطأ ولا عكس في المبدأ ) ، وأقصد بالقوي ، الأندية الجماهيرية ذات السطوة الإعلامية ، حيث التأثير الواضح لجماهيرها ، وإعلامها على الحكام ، حتى بات الحكام يحسبون لهم كل الحسابات ، ويمتلئون منهم خوفاً ، ورعباً ، وهو ما ألقى بظلاله على مبدأ ( التنافس الشريف ) ، حتى أفرزت تلك القرارات ( المشبوهة ) ما يسمى ( الأربعة الكبار ) والبقية صغاراً تسلب حقوقهم بصفارة مشبوهة لا ( يقين ) فيها ولا غلبة له عليها.

أما اليوم فولد فجر جميل ، وعهد جديد ، يقوده الحكم الشجاع سلطان الحربي الذي قاد مباراة الاتحاد والوحدة الدورية الأخيرة ، فهذا الشجاع كان يتخذ قراراته بناءً على مبدأ ( اليقين ) وليس على مبدأ (شبهة الخطأ للقوي خطأ ) وهو ما أعاد جمال التنافس الشريف ، الذي ننشده جميعاً ، فلله درك من حكم شجاع ، لم ترهبك حشود الجماهير ، ولا خناجر الإعلام ، ولا تأثيرات المسئولين ، ومضيت في طريقك تنشد اليقين والعدل والإنصاف.

وأخيراً أتمنى من رئيس لجنة الحكام عمر المهنا أن يدعم الحكم سلطان الحربي لشجاعته وجرأته وتحريه اليقين والعدل ، فهو من سيتغير التحكيم على يديه من تحكيم (شبهات ) إلى تحكيم ( يقين ) مهما تجرأ عليه ( الإعلاميون المشجعون ) ، فالقوم لا هم لهم إلا أنديتهم ، أما أنت فليكن همك مستقبل الكرة السعودية ، والمنافسة الشريفة بين أنديتها.

همسة:
بسبب الحكم بالشبهات ، تحول اللاعبون المحترفون إلى ممثلين محترفين!

التعليقات

1 تعليق
  1. ابو عبدالله
    1

    يا رجل خاف الله في نفسك .. أي شجاع وأي بطيخ

    أبسط واحد من الجماهير يعرف تماما أن الاتحاد انظلم وبقوة .. لو قلنا أن الحكم أخطأ مرة واحدة أو مرتين كان نمشيها أما أكثر من كذا فالموضوع وصل للتعمد

    Thumb up 8 Thumb down 8
    16 مارس, 2016 الساعة : 5:22 م
107