رعد الشمال وزمن القوة والمنعة والاعتزاز
بوسف العبدالله الدخيل *

بوسف العبدالله الدخيل *

إنه الحزم والرعد . الشدة والقوة المنعة والثقة هذه هي ابرز سمات مناورتنا الكبرى . “رعد الشمال” .
هي مصدر الاعتزاز والفخر لكل سعودي ولكل عربي ومسلم هي أول تحالف عسكري إسلامي في العصر الحديث .. أجتمع المسلمون معلنين القوة والتضامن في الجزء الشمالي الشرقي من مملكتنا الغالية ..
ثم انطلقت مناوراتهم وتدريباتهم الحية على بركة الله تعالى . موجهين رسالة لكل عدوا ولكل خائن وطامع وافاك . إن السعوديين وأشقائهم المسلمين قادرون على الدفاع والذود عن حياض المملكة وعن الامة العربية والاسلامية ككل ..
وردد الشعب السعودي الابي إن الملشيات والمنظمات الارهابية الضالة والمضلة لن تخيفنا .. ولن تهد عزومنا .. التي ستبقى قوية ترد العدوان وتقهر دابر الاعداء .. ولتجتمع الأيادي لتكون يدا واحده تخيف العدوا وتواصل بناء الانجازات
رعد الشمال .. هي مفخرة كبرى لأبناء الوطن السعودي كبيرهم وصغيرهم .. على السواء.. ودون إستثناء
رعد الشمال اكدت القوة التي تملكها المملكة . وأكدت الدور السياسي الكبير الذي تملكه المملكة ايضا .. كيف لا .؟ وهي التي تقود تحالفيين عسكريين كبيرين الاول في الجنوب “عاصفة الحزم ” والثاني في الشمال “رعد الشمال ” ..
وهذا يؤكد دائما تؤكد علوا كعب المملكة العربية السعودية على مختلف الأصعد السياسية والاقتصادية والتنموية واليوم نرى التميز العسكري السعودي الكبير ..
المملكة العربية السعودية التي كانت ولا زالت وستظل بحول الله وقوته واحة أمان وسلام للجميع .. يأكلون من خيرها وينعمون بأمانها ويجاورون شعبها المضيف وسيتضلون بعدالة قادتها .. هي بالوقت ذاته نار وخوف على كل حاقد وعدوا وطامع سواء أكان من الشمال او من الجنوب أو من أي جهة كانت أصلية أو فرعية لتبقى المملكة قوية وعزيزة بشعبها أبية بقيادتها .. الحكيمة والعدلة .
إنها اذا رعد الشمال التي هي فخر للمحب ونار ووبال على العدو والحاقد ..
سيبقى السعوديين جيلا بعد جيل يعتزون بكل مرحلة من المراحل التاريخية التي يمر بها وطنهم .. وسيبقى رعد الشمال مصدر لاعتزازهم اليوم وغداً.
*رئيس مجلس ادارة الشركة السعودية الاوربية للتمور

113