ولا يزال للتخبط بقية

المورعي(اعتقوا رياضتنا من فلسفاتكم الزائدة) هذا هو عنوان موضوع سابق لي نشر ولازلت اصر على هذا الموضوع وما حدث في قضية نادي الاتحاد الحالية مع نادي القادسية والتي تتنصل منها كل لجان اتحادنا الموقر,
فليست القضية بمن يجرؤ أن يضع النقاط على الحروف ويحكم في الأمر , ولكن صلب القضية أن ليس لدى نظامهم ما يحلل ويفسر ما حدث ويضع الحل له
عجزنا ونحن ننادي بل واغلب اعلاميي الوطن تنادي (فكونا من فلسفتكم وتأليفكم) واجلبوا لنا نظام يحكم رياضتنا فكل ما كتبتموه وخطته ايديكم قاصر ولا يكاد يغطي ويحكم (دورة حواري) بل أن بعض انظمة ولوائح دورات الحواري قد تعدت انظمتكم ووصلت إلى اللوائح والأنظمة العالمية ونحن لا نزال نراوح بين نزول رئيس النادي للملعب من عدمه وهل المدرج يقسم بالتساوي أو بنسب معينة تحكمه الأرض , قلت هذا العنوان في قضية سعيد المولد واتهمت بمحاباة الأهلي ضد الاتحاد وهانا اقولها في قضية نادي الاتحاد وليس (الصراخ على قدر الألم) وكما اتهمت سابقاً, فالقضية لا تخص النادي الأهلي وحده ولكن هو ( موس وداير على الروس ) فلن يسلم منه نادي من اندية الوطن فالخطأ يحدث وسيحدث في المستقبل مع الجميع , لان الخطأ والقصور في انظمة ولوائح الاتحاد السعودي بوجه عام وسيحدث في المستقبل ما يشيب له الرأس . الان اصبح نادي الاتحاد وإعلامه يصرخ ولن اقول له الصراخ على قدر الألم ولكن النظام هو من ظلمك وسيظلمك وسيظلم أندية اخرى اذا ما بقينا على هذا الحال..
صرخة لا همسة :
الحل فقط لا غير
اجلبوا نظام ولوائح أي اتحاد خارجي بحذافيره ودون تعديل فلم نعد نثق بكم وبلوائحكم.
كتبه :
خالد بن محمد المورعي

109