الاتحاد الدولي لالعاب القوى يختار المسلم

عضوا في لجنة جديدة لفض النزاعات

photo[1]شكل الاتحاد الدولي لالعاب القوى الذي اجتمع لمدة يومين في مقره بموناكو برئاسة اللورد الانجليزي سيباستيان كو لجنة استشارية جديدة لفض المنازعات واختار الكويتي حسين المسلم مدير عام المجلس الاولمبي الاسيوي عضوا فيها.
وعين الاتحاد الدولي الامريكية ستيفاني هايتاور رئيسة للجنة التي تضم أيضا أسماء بارزة في الرياضة العالمية كالاسترالي كيفن كوسبر.
واللجنة الجديدة هي لجنة استشارية مستقلة ستدرس النزاعات التي تنشأ بين الاتحادات الوطنية والحكومات وما شابه من مشكلات، فتعطي رأيها ونصائحها لمعالجة الامور.
وجاء اختيار رئيس واعضاء هذه اللجنة بناء على سيرتهم الذاتية الذاتية الغنية والمناصب العديدة المهمة لهم في الحركة الرياضية العالمية.
فالمسلم هو أحد ابطال دولة الكويت سابقا في رياضة السباحة، وكان لاعبا في نادي كاظمة، ويشغل مناصب عديدة في أكثر من منظمة رياضية عالمية، فهو أيضا عضو لجنة التضامن الاولمبي منذ 2004، وعضو لجنة الحوكمة الجيدة في اللجنة الاولمبية الدولية منذ 1999، وعضو الاتحاد الدولي للسباحة منذ 1996 وحاليا هو النائب الاول لرئيس الاتحاد الدولي للسباحة، وعضو لجنة المسابقات الاولمبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، كما انه مدير عام المجلس الاولمبي الاسيوي، وكان سابقا مديرا لمعهد عبدالله السالم للدراسات في الكويت.
ورئيسة اللجنة هايتاور هي رئيس الاتحاد الامريكي لالعاب القوى، وهي بطلة سابقة في سباق 100 م حواجز، امام كوسبر فهو بطل أولمبي سابق في العاب القوى، وكان رئيسا للجنة الاولمبية الاسترالية، وأيضا عضوا في لجنة الاصلاحات بعد فضيحة سولت لايك سيتي، ثم عين أيضا عضوا في لجنة اصلاحات الفيفا بعد فضائح الفساد التي هزته قبل أشهر.

107