سلمان بن ابراهيم يدشن كتاب ” خليجي.. من المهد الى المجد”

OS110888

دشن معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس اللجنة التنفيذية لدورة كأس الحادية والعشرين لكرة القدم الكتاب الخاص للجنة الإعلامية، وذلك في إحتفالية خاصة أقيمت مساء أمس الأول على هامش المنتدى الإعلامي الأول للإعلاميين والذي أقيم تحت رعايته بفندق الريجنسي.

وقدم الشيخ سلمان بن ابراهيم الشكر والتقدير الى اللجنة الإعلامية برئاسة توفيق الصالحي، ومحمود بحران رئيس لجنة الصحافة والكتيبات في اللجنة وعضوي اللجنة حسين العصفور وحسن منصور، على الجهد الذي بذلوه طوال الفترة الماضية لإصدار هذا الكتاب الذي حمل الكثير من المعلومات والإحصائيات الشاملة للدورة منذ تأسيسها في العام 1970م، بالإضافة الى مراحل العمل للجان العاملة خلال فترة الاستعدادات لتنظيم خليجي 21.

كما لاقى الكتاب أصداءً طيبة من قبل المشاركين في المنتدى الإعلامي، واتضح ذلك من خلال الإقبال الواضح على اقتناء النسخ، والحرص على الدخول في تفاصيله، وبما يحتويه من مواد بين صفحاته، حيث نال الإشادة من قبل الزملاء الإعلاميون الخليجيون بعد الإطلاع على محتوياته.

ويحمل الكتاب أسم ” خليجي.. من المهد الى المجد” حيث يعبر العنوان عن أهمية دورة كأس الخليج والمكاسب الإيجابية الذي حققتها هذه الدورة منذ بدايتها، وبما أحدثته من نقلة نوعية في إيصالها الكرة الخليجية الى البوابة العالمية وصنع التاريخ الكروي المشرف على مستوى القارة الآسيوية والمنطقة العربية.

ويتكون الكتاب من سبعة أبواب، تبدأ من الباب الأول الذي يسلط فيه الضوء على الإهتمام الرسمي من قبل القيادات السياسية في دول الخليج العربي ، ويشتمل على العديد من الصور التاريخية لزعماء دول مجلس التعاون الخليجي، ودورهم البارز في ازدهار الدورة، فيما يضم الباب الثاني جميع مراحل سير العمل منذ الوهلة الأولى التي أعلن فيها اسناد تنظيم دورة كأس الخليج الحادية والعشرين الى مملكة البحرين، والتي بدأت في تأسيس البنية التحتية للمنشآت الرياضية والملاعب، وتجهيز المرافق الخاصة للوصول بها الى أفضل صورة ممكنة، وجميع الإستعدادات التي قامت بها اللجنة التنفيذية واللجان العاملة من اعتماد فنادق السكن واجتماعات اللجان وتدشين التعويذة الخاصة، بالإضافة الى المؤتمرات الصحفية وبرنامج حفل القرعة الذي أقيم بمتحف البحرين الوطني.

ويبرز الباب الثالث من الكتاب طموحات المنتخبات المشاركة واستعداداتها لخليجي 21، لتحقيق الأهداف التي ترنو اليها في هذه المشاركة، أما الباب الرابع فيبدأ بكلمات رؤساء الإتحادات الخليجية عن دورة كأس الخليج الحالية، بالإضافة الى تاريخ تأسيس هذه الإتحادات وانضمامها الى عضوية الإتحاد الدولي لكرة القدم والإتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأبرز الإنجازات التي حققتها منذ التأسيس على الصعيد الدولي وعلى مستوى دورات كأس الخليج.

ويضع الباب الخامس القارئ أمام التاريخ فيما يحتوي عليه من معلومات تاريخية عن دورات كأس الخليج بصورة مبسطة ومختصرة، وتقدم فيه مادة خاصة تبرز أهم المعلومات والأحداث التي رافقت الدورة منذ النسخة الأولى وحتى النسخة الأخيرة، حيث يبرز المنتخبات الحاصلة على المراكز الأولى وأفضل اللاعبين والهدافين، مدعمة بالصور النادرة، كما يكشف عن إحصائيات كل دورة على حدة، أما الباب السادس فيحتوي على نتائج المواجهات المباشرة بين المنتخبات في جميع المباريات، بينما يحتوي الباب السابع والأخير على إحصائيات شاملة لجميع دورات كأس الخليج وتفاصيل خاصة تم وضعها بالأرقام.

وتم طباعة أكثر من 30 نسخة ملكية سيتم إهدائها الى القيادات السياسية في الدول الخليجية، بالإضافة الى ما يقارب من 4000 نسخة سيتم توزيعها على الوفود المشاركة والإعلاميين في خليجي 21، كما سيتم إرفاق نسخة من الكتاب في الموقع الرسمي الإلكتروني للجنة الإعلامية، لإعطاء الفرصة أمام المتابعين من خارج منطقة الخليج بالإطلاع على النسخة إلكترونياً.

112