يوم رياضي جميل

محمد بن عبداتمن فتره طويله لم اتمتع بيوم رياضي جميل داخليا خاصه بعد ان اصبح الواقع الرياضي شبه مشلول اثر الظروف التي تعيشها البلاد والجميع يدركها بطبعية الحال الا ان البوم هذا كان مختلفا فمنذ الساعه العاشره صباحا كنت حاضرا مع مجموعه من كوادر الحركه الرياضيه في حضرموت ساحلها وواديها يتقدمهم الوكيل الرياضي الاخ العزيز عبدالهادي التميمي وكانت قاعة منتجع الماهر السياحي هي المكان التي دار تحت سقفها حلقة نقاش لتقييم وتجربة بطولات المربعات الكرويه التي نظمها مؤخرا فرع اتحاد كرة وادي حضرموت ..طبعا من غير الفائده من ما دار من ناقش واطروحات تخدم الحركه الرياضيه كان الشي الجميل هو اللقاء بكثير من الأصدقاء والأحباء الذي خضنا معهم معترك العمل الرياضي والاعلامي منذ سنوات طوال ناهيك عن تواجد الكثير من نجوم الكره القداماء الذي سعدت كثير بلقاءي معهم طبعا كنت سعيد ايضاحين وجدت زميلي علي جمعان سالم وسعيد باشعيب والاثنان لم التقي بهم منذ بضعة شهور اضافه الى الزميل ابن مدينة القطن خالد بلحاج الذي انصفني امام الحظور بكلمات من قلب محب وصادق أشكره عليها ..عقب ذلك كانت وجبة الغداء واعقبتها استراحه استغلها البعض لتبادل اطراف الحديث مع زملائه حتى اتى موعد صلاة العصر لنتوجه بعدها للصاله الرياضيه المغطاة بضاحية مريمه التي تقع في الجانب الشرقي لمدينة سيئون حيث اللقاء النهائي للدوري التنشيطي في الكره الطائره وجمع بين قطبي مدينة سيئون الاتحاد وغريمه التقليدي في هذه اللعبه فريق نادي سيئون
فكان الحظور الجماهيري الرائع الذي اعادني لتلك الايام الجميله وذلك الزخم الكبير التي تحظى به لعبة الكره الطائره ..وطبعا كانت الكلمه الفاصله للفريق الاتحادي وقائده الرائع ايمن يزيد نجم المنتخب الوطني فيما لم يكن النجم الكبير سمير الزاوية قائد الكتيبيه السيئونيه في يومه هو وبقية زملائه ليتجرعوا الخساره بثلاثة أشواط لشوط كانت كفيلة بتتوبج الفريق الاتحادي بهذه البطوله .حقيقه لقد كان يوما رائعا وجميل اعادالى نفسي شي من السعاده و اخرجني من بؤرة الاحباط والانكسار المفروض عنوه و أعطاني امل بغد مشرق وجميل .
وقفتان ..
لفته طيبه من الحكم الدولي السابق احمد قائد حين اهداء احدى ميدالياته التي كرم بها في دورات الخليج لرئيس فرع اتحاد الكره الاستاذ سعيد بايمين اثناء اختتام حلقة النقاش
في السعوديه ..الهلال يختفي حين حظر العميد

التعليقات

1 تعليق
  1. الصحفي خالد ابوبكر بلحاج
    1

    شكرا زميلي واخي محمد على تلك العبارات والكلمات التي تنم عن قلب صافي يكن الحب للجميع ,,, لقد كان يوما رائعا وجميلا وكان لقاؤنا الفه ومحبه اسما على مسمى ,,, كل التوفيق لك في مشوارك الآ سيوي وبالتوفيق لكل الزملاء ,,,

    Thumb up 0 Thumb down 0
    29 فبراير, 2016 الساعة : 12:01 م
109