اليابان تحرز الذهبية الأولى من المرحلة الثانية للمبارزة الأسيوية بالمنامة

عسكر يتوسط رؤوساء الإتحادات البحريني والأسيوي والسعودي للمبارزة خلال تتويجه للمنتخب الياباني بالذهبيةانتزع المنتخب الياباني الميدالية الذهبية في اليوم الأول من المرحلة الثانية لبطولة آسيا للمبارزة المقامة على الصالة الرياضية بمدينة عيسى الرياضية في العاصمة البحرينية المنامة حيث حقق الياباني فيوجي كورا روي الميدالية الذهبية في منافسات سلاح الشيش تحت (17) سنة، فيما حل زميله تاناكا هيروكي في المركز الثاني، ونال الكوري الجنوبي لي اينهو المركز الثالث والميدالية البرونزية.

وقد احتفى رئيس الاتحاد البحريني للمبارزة الشيخ ابراهيم بن سلمان آل خليفة بالوفود المشاركة في البطولة الآسيوية للمبارزة من خلال اقامة مأدبة عشاء في منتزه الصخير، حازت على اعجاب الجميع، لما تضمنته من فعاليات شعبية مختلفة، ومن أبرزها فقرات الفلكلور البحريني الأصيل التي جذبت العديد من المشاركين وتفاعلوا معها بشكل مميز.

كما نال العشاء الشعبي على اعجاب الجميع، وبالخصوص أفراد منتخبات شرق آسيا الذين لم يعتادوا على الطريقة الشعبية في اعداد المأكولات الشعبية.

وعبر أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية عبد الرحمن عسكر عن سعادته الكبير بنجاح التنظيم المشترك للبطولة الآسيوية للمبارزة ما بين السعودية ومملكة البحرين، مبينا أن هذا النجاح يعود إلى العلاقات القوية التي تربط بين المملكتين، اضافة لقرب المسافة بين البلدين، مؤكدا أن ما تحقق من نجاح للبطولة خلال المرحلة الأولى في السعودية، واستمراره خلال المرحلة الثانية في البحرين هو دليل واضح على قدرتهما الكبيرة في تنظيم مختلف المحافل الدولية، خاصة اذا ما تعلق ذلك بتنظيم بطولة قارية للعبة فردية، حيث من النادر أن تقام منافسات مثل هذه الألعاب في دولتين منفصلتين.

وأضاف: ” أثبتنا اليوم للجميع أن السعودية ومملكة البحرين دولة واحدة وشعب واحد يمتلكون رؤية واحدة، وهو ما ميز هذا الحدث وقادنا لتنظيم واحدة من أنجح بطولات المبارزة في تاريخ القارة الآسيوية، حسب ما تحدث به المسؤولين في الاتحاد الآسيوي للمبارزة “.

وأكد عسكر على أن النجاح الكبير الذي تحقق للبطولة الآسيوية، سيشجع العديد من الدول على محاولة تكرار نفس التجربة، مبينا أنهم يرحبون بشكل كبير في تكرار التنظيم المشترك مع السعودية، وربما على مستوى بطولات عالمية في المرات المقبلة، موضحا أن التقارب الكبير ما بين القيادات الرياضية في المملكتين، سيسهل كثيرا من العمل في تنظيم وانجاح أي محفل رياضي مهما كان حجمه وقوته.

وقد شهدت البطولة حضوراً جماهيرياً يعتبر جيداً قياسا للحضور في الألعاب المختلفة والملفت للنظر هو تواجد قدامى المبارزين السعوديين والبحرينيين في هذه البطولة، كما شهدت مبادرة جميله من اللجنة المنظمة بدعوة كل من خدم اللعبة في الفترة السابقة وهي التي وجدت استحسان واعجاب المنتسبين للعبة المبارزة.

كما شهدت البطولة شريحة كبيرة من صغار السن للمتابعة خاصة وأن اغلب المشاركين من ذوي الأعمار الصغيره.

103