رئيس الإتحاد الأسيوي للمبارزة: حفل الإفتتاح عالمي وعلى مستوى الحدث

صور من المنافسات -(1)- (1)أبدى رئيس الاتحاد الآسيوي للمبارزة الدكتور سيلسيو دايريت عن اعجابه وفخره الكبير بحفل افتتاح منافسات البطولة الآسيوية للمبارزة الذي اقيم في مدينة الأمير سعود بن جلوي بالراكة، مبينا أن ذلك ليس بمستغرب على السعودية للمكانة الكبيرة التي وصلت لها في تنظيم مختلف المحافل الدولية.

وأضاف: ” كان حفل الإفتتاح عالمي وعلى مستوى الحدث وهو الأمر الذي يدعونا للنظر في استضافة السعودية لبطولة العالم للمبارزة والمساهمه كإتحاد آسيوي في تدعيم الملف السعودي متى ما أرادت استضافة البطولة العالمية”.

وأوضح دايريت أن منافسات البطولة ستشهد تنافس مثير ومتعة كبيرة، نظرا للمستويات الفنية العالية التي تقدمها مختلف المنتخبات في الوقت الحالي، كونها تمتلك مواهب كبيرة جدا بدأت في أخذ مكانتها الكبيرة على كافة المستويات الدولية موجهاً شكره للجنة المنظمة للبطولة على حسن الاستقبال والضيافة، مؤكدا أن تواجده في السعودية تجربة لن تغيب عن ذاكرته طويلا.

وأكد مدرب المنتخب السعودي للمبارزة لسلاح المبارزة الأوكراني ميتشا أن لاعبي الأخضر قادرين على تحقيق الميداليات في البطولة ، نظرا للامكانات العالية والمهارات التي يملكونها ، وقال : رغم قوة بعض المنتخبات المشاركة في البطولة والتي تمارس اللعبة باحترافية مثل اليابان والصين وكوريا الجنوبية الذين يتدربون ثلاث مرات بشكل يومي ، الا ان حماس اللاعبين وخوض 3 تدريبات يومية في المعسكرات الاعدادية قبل البطولة في المجر وفرنسا طوّرت الأداء ، واستفادوا من الاحتكاك في البطولات الودية.

وأوضح الأوكراني ميتشا الذي سبق ان حقق برونزية الأولمبياد في فترة سابقة أن المبارزة تعتبر رياضة المحترفين وهو مابدأ في تطبيقه جزئيا بسبب ارتباط اللاعبين بالمدارس.

واحتفت اللجنة العليا المنظمة بكافة الوفود المشاركة في البطولة من خلال حفل العشاء الذي أقامته على مسبح مدينة الامير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة ، بحضور رئيس الاتحاد الاسيوي للمبارزة الدكتور سيلسيو دايريت ومديرة المسابقات بالاتحاد الدولي للمبارزة أوجي.

وتميز حفل الوفود الذي أقيم بعد حفل الافتتاح بأجواء المحبة بين اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية للوفود الآسيوية ، ولفت الانتباه النقاش بين اللاعبين باللغة الانجليزية التي يجيدها معظم اللاعبين ، وتم في نهاية الحفل التقاط الصور التذكارية لكافة المنتخبات ، وستقيم اللجنة المنظمة غدأ الاثنين حفل عشاء وتكريم لرؤساء الوفود المشاركة في البطولة .

كم استمرت الفعاليات اليومية المصاحبة للبطولة والتي تقام في الخيمة الشعبية بمدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالراكة ، حيث تؤدي فرقة الفنون الشعبية فعالياتها يوميا من الساعة الرابعة عصرا حتى الثامنة مساءً ، بمشاركة عدد من اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية في العرضة السعودية وبقية الفنون الشعبية وسط أجواء مرحة للتعرف على التراث السعودي.
وقد سجلت اللجنة الطبية برئاسة الدكتور حازم عابد 10 حالات في اليوم الثاني من البطولة ، تم خلالها معالجة المصابين بالأدوية اللازمة ، وتواجد الدكتور جهاد الهور وأخصائي الاصابات الرياضية الدكتور علي صادق لاستقبال الحالات التي تم تسجيلها والتي كان اغلبها عبارة عن شد عضلي نتيجة الجهد في المنافسات ، اضافة الى جروح سطحية والتواء في الكاحل ، وآلام في اسفل الظهر والرسغ وقامت اللجنة بتوفير العلاج اللازم بالثلج والمراهم والحبوب والأدوية المناسبة.

وأكد رئيس اللجنة الطبية الدكتور حازم عابد أنه سيتم رفع تقرير مفصل للاتحاد الاسيوي للمبارزة عن الحالات الطبية التي تم معالجتها وذلك لأول مرة في تاريخ المسابقات الآسيوية.

كم تحرص اللجنة المنظمة في ظهور البطولة الآسيوية بالمظهر الذي يتناسب مع مكانة السعودية , حيث بدأ العمل على تجهيز السكن و المواصلات في المقام الأول لراحة الوفود منذ وقت مبكر بينما كانت هناك متابعة دقيقة على تجهيز كافة قاعات المنافسات و قاعات التدريب الخارجية و التي أشرفت شركات عالمية و مختصة على تجهيزها و توفير كل الأدوات الإحترافية المتوفرة في الصالات العالمية.

و بدأت الاستعدادات للبطولة قبل عدة أشهر من خلال المتابعة والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية التي أبدت تعاونا كبيرا في سبيل إنجاح استضافة السعودية للبطولة إضافة للتنسيق مع العديد من مقدمي الخدمات المختلفة لتقديمها للوفود المشاركة والزوار كما حرصت اللجان المنظمة للبطولة على متابعة آراء البعثات وملاحظاتهم لرسم الرضا التام على جميع المتواجدين في المحفل الآسيوي .

وأكد لاعب المنتخب اللبناني للناشئين انطوني الشويري الحائز على الميدالية الذهبية في منافسات فردي ” سلاح المبارزة ” بأن المشاركة في هذه البطولة تعتبر الأهم خلال مشواره الرياضي لأنها ستكون الأخيرة له في هذه المرحلة السنية، وتحقيق الميدالية الذهبية سيعطيه دافع معنوي كبير من أجل المواصلة على اللعب بمستوى عالي جدا.
وأضاف: ” تمكنت من تقديم المستوى الأفضل لي خلال أدوار خروج المغلوب، فكان الفارق النقطي بيني وبين المنافسين كبير جدا، فيما عدى اللاعب السعودي جواد الداوود الذي واجهت صعوبة كبيرة جدا في التغلب عليه بفارق نقطة وحيدة فقط “.

يذكر أن الشويري حقق الكثير من الإنجازات على المستوى الفردي، حيث نجح في تحقيق لقب بطولة العرب للناشئين، وبطولة غرب آسيا، وثاني بطولة البحر المتوسط، كما يعد أصغر لاعب يحقق بطولة كبار لبنان وهو في الـ (14) من عمره
تنطلق غداً الاثنين عند العاشرة صباحاً منافسات اليوم الثالث في البطولة للفردي في سلاحي المبارزة والسيف للشباب تحت (20) عاما، بمشاركة (45) لاعبا، حيث ستبدأ منافسات المجموعات في الفترة الصباحية، على ان تستكمل أدوار خروج المغلوب في الفترة المسائية.

وستقوم اللجنة الفنية في البطولة بإجراء القرعة لتحديد المجموعات بحضور ممثلي الفرق.

106