قورماهيا الأختبار الأهم

يعقوب آدم* تتجه انظار الأهلة الحادبين المخلصين في كل بقاع الارض داخل سوداننا الحبيب وخارجه اليوم الخميس نحو مدينة بورتسودان في ثغر السودان الحبيب لمتابعة لقاء الزعيم الهلالي سيد البلد وسيد الكوره في مواجهته الحبية الدولية والتي سيلتقي فيها بفريق قورماهيا الكيني والمباراة ستكون فرصة مواتية للاسياد في مدينة بورتسودان ولبقية الاقمار على طول البلاد وعرضها ولنا نحن هنا في بلاد المهجر للوقوف على شكل الهلال الجديد الذي يتأهب للدخول به في معمعة الموسم الجديد الذي لم يتبقى على انطلاقته سوي ايام قلائل وتبدا رحلة الضرب في المليان لاستعادة كل البطولات المسروقة بايعاز من لجنة المسابقات التي باع افرادها ضمائرهم في وضح النهار وبلا واعز من ضمير.

والمباراة بلاشك ستعطي الجماهير وعلى الطبيعة مباشرة الفرصة لمشاهدة اقمار الهلال الجديدة وهم يدافعون عن شعار الهلال امام فريق متمرس وذو باع طويل في مجال التنافس الافريقي فالليلة سنكون على موعد مفتوح لمشاهدة جسارة الغاني ابيكو وهو يقود دفاعات الهلال وسنشاهد ثنائي الوسط الضجه العاجي موكورو والغاني ايشيا لكي نصل الى حقيقة المعلقات السفسطائية التي كتبت عنهم وهل هم حقا يستحقان تلك الهالة الاعلامية الكبرى التي ملات اعمدة الصحف الرياضية طوال فترة انعقاد معسكر الهلال في سوسه حيث تبارى مراسلي الصحف الرياضية الهلالية على وجه الخصوص في تفخيم وتعظيم الثلاثي الاجنبي في فريق الهلال الغانيين ابيكا وايشا والعاجي موكورو ومن كل قلوبنا نتمنى ان تكون تلك المعلقات التي كتبت عن اولئك اللاعبين هي فعلا واقعا معاش وليس مجرد فرقعات صحفية تهدف الى انعاش توزيع المطبوعات في مراكز البيع واكشاك الجرائد على نحو ماحدث في الموسم الماضي مع البوركيني كيبي وكانوتيه والبرازيليين اندرزينهو وجوليام والذين صدعوا بهم رؤوسنا لنفاجا في نهاية الامر بانهم نجوم كومبارس ومواسير صديئه اخذت من الهلال اكثر مما اعطته والجماهير بحسها المرهف وذوقها الراقي ستعرف اي معدن من اللاعبين هولاء المحترفين الذين اتى بهم الكاردنالي وهل هم سيمثلوا الاضافة المطلوبة ام سينضموا الى زمرة المحترفين الكومبارس الذين ابتلى بهم الهلال في حقب مختلفة من عمر الزمان.

* المباراة ايضا ستعطينا الفرصة المناسبة لمشاهدة النجوم الجدد من اللاعبين الوطنيين الذين تم اضافتهم للكشف الافريقي والمحلي امثال ولاء الدين وابو عاقلة وعمار الدمازين وغيرهم من النجوم الذين ينتظر الكثيرون ان يكونوا اضافة حقيقية للكشف الافريقي والمحلي ومانرجوه هو ان يكون هولاء اللاعبين على قدر الطموحات المعقودة عليهم والتي تم استقطابهم لاجلها لكي يشكلوا التنافس المحموم مع نجوم الخبرة من الحرس القديم للتنافس الشريف لحجز خانات اللعب في التشكيل الاساسي للفريق الامر الذي سيجبر اي لاعب على تحسين مستواه وتطوره لكي يفوز بثقة المدرب وهذا بلاشك سيلقي بظلاله على شكل الفريق العام وسيجعل منه قوة ضاربة في كل خطوطه على اعتبار ان اللاعب البديل سيكون في مستوى الاساسي وهذه ميزة هامة قد لاتتوفر لكل الفرق التي تتعارك مع الهلال في ميدان التنافس الشريف.

جمال والمعز في الهم شركاء

* ناس الوصيف اكلوا علقة جامدة من فريق قطر القطري بهدف فضيحة من رأسية سددت بقوة في الشباك الخالية من حارسها اليمني جمال والذي كان ولايزال يلعب بلا توقيت وبطريقة تشتم من خلالها ان هذا الحارس لاعلاقة له بحراسة المرمى فالأخطاء التي يرتكبها لايمكن ان تصدر حتى من حارس مبتدي ومرمى الوصيف اصيب بعدد من الاهداف السهلة التي لايمكن ان تسجل حتى في بواب عمارة ناهيك عن حارس مرمى وحدث ذلك في الدوري وفي البطولة الافريقية وليت المكتوين بنيران الوصيف يعودوا لمشاهدة هذف قطر القطري في مرمى الوصيف من الركنية المحسنة والتي وقف لها مدافعي الوصيف موقف المتفرج وتركوا المهاجم القطري يرتقي للكرة بلا مضايقة ويقذف بالكرة وبقوة برأسه داخل مرمى الوصيف لحظة الخروج الخاطئ للحارس اليمني جمال سالم الذي كان شكله مخزيا وهو يخرج في ذلك التوقيت الخاطئ ليفاجا بالكرة وهي تتراقص داخل شباكه الخالية من حارسها ونقولها صريحة اذا كان اهلنا الوصايفة سيعتمدوا على الحارس اليمني اليوغندي جمال سالم كحارس اساسي في المنافسات الافريقية والمحلية تكون وطاطم صبحت عديل ونحن ننصحهم بالاعتماد على ولدنا المعز محجوب كحارس اساسي في ظل تواضع مستوى جمال على الاقل المعز يتفوق على جمال بتوقيته السليم وهي جزئية يفتقدها جيمي ولايعاب على المعز سوى الشرود والتوهان اثناء مجريات المباريات وهو يحتاج الى دكتور نفسي لاخراجه من حالة الشرود والتوهان التي تعتريه ومتى ماحدث ذلك فان افضلية المعز ستكون هي الارجح .. بقى ان اقول ان المدرب البلجيكي الوك قد دفع بكل اوراقه الرابحة التي تجلس بجانبه على دكة البدلاء في لقاء قطر القطري وبرغم ذلك فشل وعلى مدى 75 دقيقة هي الفترة الزمنية التي اعقبت الهدف الذي احرزه فريق قطر القطري في شباك السالم وبرغم ذلك وخلال التلتين التي تبقت من عمر المباراة فشل الوصيف في معادلة النتيجة واعادة المباراة الى نقطة النهاية ليخرج الفريق بالهزيمة الثالثة على هامش معسكره الخارجي ليتاكد لنا بان الفوز على الشيحانية وهجر وغيرهما لم يأتي لقوة في صفوف الوصيف بل لضعف باين في اتون تلك الفرق المنهزمة وهاهو الوصيف يفشل في كل مواجهاته مع الفرق التي تمتلك القوة والمجابهة والصمود فيكون التواضع والانكسار والهزائم المتتالية هي ديدنهم وعنوانهم الابرز مما يؤكد بان البطل الوهمي سيعيش موسم كساد لاهوادة فيه في الموسم الجديد.

التمريرة .. الأخيرة

* حديث الكاردنال عن لاعب المريخ الذي اصبح مساعدا لمدرب الهلال اعطى مساحة من الأمل في ان بقائه بين اسوار الزعيم الهلالي لن يطول وهذه محمده نسجلها لمستر كردنة في انتظار لحظة المخاض.

التعليقات

1 تعليق
  1. بدر هلال
    1

    ده مقال خارج النص

    Thumb up 0 Thumb down 0
    21 يناير, 2016 الساعة : 11:04 ص
112