كـيـف الـحـال يا أولـمـبـي ؟

خالد البلوي– مـرت سـنـة عـلـى تـولـي الـمـدرب الـوطـنـي بـنـدر الـجـعـيـثـن زمـام الأمـور الـفـنـيـة للـمـنـتـخـب الـسـعـودي الأولـمـبـي لـكـرة الـقـدم .
– سـنـة و بـنـدر الـجـعـيـثـن مـع لاعـبـيه تـدريـب .. مـبـاريـات .. انـسـجـام .. تـحـضـيـر للـتـصـفـيـات الـنـهـائـيـة الـمـؤهـلـة لأولـمـبـيـاد ريـو 2016 م .
– فـجـأة و بـدون مـقـدمـات و بـحـسـب ( الـمـزاج ) تـم الإحـلال للـجـهـاز الـفـنـي الـمـسـتـقـر ! والـتـعـاقـد مـع جـهـاز فـنـي جـديـد بـرؤيـة جـديـدة وخـطـط جـديـدة تـحـت قـيـادة الـمـدرب كـوسـتـر وكـل هـذا حـصـل قـبـل الـتـصـفـيـات بـعـشـرة أيـام يـتـخـللـهـا احـتـفـال الـمـدرب بأعـيـاد الـمـيـلاد !!!
– الـمـباراة الأولى مع تـايـلـنـد تـم الإنـتـهـاء مـنهـا بـنـقـطـة وابـتـسـامـة لـلاعـبـيـن !
– الـمـباراة الـثـانـيـة مع كـوريا الـشـمـالـيـة نـفـس نـهـايـة الأولى مع زيادة لـعـدد الابـتـسـامـات لللاعـبـيـن !
– الـمـبـاراة الـثـالـثـة مع الـيـابـان تـم الـخـروج الـنـهـائـي وأتـوقـع تـحـول الابـتـسـامـات إلـى ضـحـكات هـسـتـيـريـة تـكـشـف واقـع الـخـروج !
– الـمـشـكـلـة لـيـسـت هـنـا .. بـل فـي مـاقـالـه مـديـر الـمنـتخب الأولمبي صالح أبو نخاح بعد الخروج المرير !
يـقـول بـأن هـنـاك لـجـنـة تـدخـلـت وغـيرت الخطط لمسار المنتخب !
هنا رجعنا للمربع الأول في اتحاد القدم ألا وهو ( مجهول ) يتدخل !
لا حـول ولا قـوة إلا بالله طـيـب إلى مـتـى ؟ ويـن رايـحـيـن ؟
– نـرجـع لـمـنـتـخـبـنـا الأولـمـبـي :
هـنـاك لاعـبـيـن لا يـسـتـحـقـون ارتـداء شـعـار الـمـنـتـخـب الـغـالـي لـتـبـلـد احـسـاسـهـم بالـمـسـؤولـيـة و لـرعـونـة أداء أدوارهـم كـلاعـبـيـن مـحـتـرفـيـن داخـل الـمـلـعـب و و و و تـعـددت الأسـباب وتـبـقـى ادارة الـمـنـتـخـب هـي الـمـسـؤول الأول و الأخـيـر عـلى هـذا الـتـخـبـط فـي الاخـتـيار و الاعـداد !
– ماذا يـريـد اتـحـاد الـقـدم ( الـمـرشح ) بالضـبـط عـمـلـه مـع الـمـنـتـخـبـات بـجـمـيـع فـئـاتـهـا ؟
– يـبـقـى لـمـنـتـخـبـنـا الـسـعـودي الأول لـكـرة الـقـدم مـبـاراتـيـن فـي الـتـصـفـيـات الـمـؤهـلة لـكـأس آسـيـا والـمـؤهـلـة للـدور الثاني مـن تـصـفـيـات كـأس الـعـالـم 2018 بـروسـيـا .
– نـرجـوكـم يا اتـحـاد الـقـدم الـمـوقـر الـحـفـاظ عـلـى ماتـبـقـى مـن هـيـبـة لـهـذا الـمـنـتـخـب وتأهـله بإذن الله .
ولا مـانـع مـن تـقـدم مـركـزه فـي تـرتـيـب الـمـنـتـخـبـات الـعـالـمـيـة لـيـبـقـى ذلك فـي سـجـلـكـم الـمـشـرف ! عـنـد انـتـهـاء مـدة عـمـلـكـم .
نـهـايـة :
ما حـرك احـسـاسـك عـتـاب ؟
خـالـد الـبـلـوي تـويـتـر _79_khaled@

102