التخصص ثم العمل

فيصل الجدعانيهل بلغت بنا الانهزامية مبلغ الاستسلام قبل المواجهة قبل الخروج الرسمي وان كنا لا نثق في منتخباتنا لا نحب اتحاد الكرة مهلاً شيء من بعض الجرعات المعنوية لمن يرتدون القميص الاخضر قميص الوطن .
كثر الحديث عن قصر مدة معسكر المنتخب الاولمبي وضعف الإعداد ووضعت شماعة للخروج المنتظر وحملت الاندية وزر وهن المنتخب ونحن مازلنا في قلب المنافسة اليس من الافضل تغيير هذه اللغة وتوجيه الحديث إلى دعم وقبله عمل .
مشكلة منتخبنا الاولمبي وكل منتخباتنا ليست في الاعداد وطول معسكر وقصره لان المنتخبات لا تعد ولا تبنى البناء والاعداد مسؤولية الاندية ولا علاقة لاتحاد القدم بذلك .
الاتحاد ولجانه جهات مشرعة ومنظمة لا لجان إعداد متي ما لعبوا دور غير دورهم سنبقى في دائرة التراجع دون نوافذ تخرجنا ولا بارقة امل بها نستنشق هواء البطولة .
مسؤولية الاتحاد ومهمته الاساسية تنظيم دوري منظم كل من يلعب فيه يعرف ما له وما عليه ووضع الانظمة الواضحة التي تخدم الجميع وغيرها من تشريعات وبعد ذلك مستوي المنتخب هو حصاد عمل الاندية .
نعود للمنتخب الاولمبي ومشاركته الجارية في قطر والاسباب الاساسية بعدم تقديم المأمول وتحقيق النتائج المرجوة والتي تكمن في سوء الاختيار بالدرجة الاولى وليس ضعف الاعداد وما مستوى قلبي الدفاع إلا خير دليل .
حسن الاختيار للعناصر كان من الممكن ان يمنحنا كامل نقاط اول جولتان بكامل الاريحية ومنح كافة الخطوط الاطمئنان .
بالأرقام هجومياً نقف مع المتصدر والمتأهل والمثل الأعلى للكثير وهو كذلك الفرق بيننا وهو كبير لم تستقبل شباكه مثل ما سجل لأنه يختار الجيد والدفاع القوي اساس الهجوم .
لم يسقط المنديل من اليد والامل مازال في الملعب وليس ببعيد بشرط تعديل الوضع المتردي دفاعاً وإلا لا وصول وان تجاوزنا دور المجموعات .

109