روني يقود المان يونايتد الى الفوز على ليفربول بهدف نظيف

CY8Sd7VVAAAUv1pحقق فريق مانشستر يونايتد فوزاً غالياً وثميناً على نادي ليفربول بهدف نظيف، ليصبح بطلاً للديربي الشمالي الغربي هذا الموسم، في المباراة التي أُقيمت على ملعب الأنفيلد آرينا، في إطار مباريات الجولة الـ22 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسيطر أصحاب الأرض، ليفربول على مجريات أحداث الشوط الأول بطريقة كاملة، وسط كم هائل من الفرص الضائعة عبر المهاجم فيرمينو وثلاثي خط الوسط، ميلنر وهيندرسون، ولالانا، حيث كانت الكرة الأخطر على مدار الشوط عبر اللاعب لالانا الذي وضع كرة صعبة على يسار الحارس دي خيا الذي تصدى لها ببراعة قبل أن يُتابعها فيرمينو بتسديدة مرت بجوار المرمى بسنتيمترات قليلة.

وفيما كان أبناء المدرب الهولندي، لويس فان جال مُكتفين بالتحفظ الدفاعي طوال الشوط، تعرض الظهير الأيمن لفريق مانشستر يونايتد، أشلي يونج لإصابة اضطرت فان جال باستبداله باللاعب بورثويك.

ومع بداية أحداث الشوط الثاني، شن لاعبي الشياطين الحمر العديد من الهجمات الخطيرة على مرمى الحارس مينوليه في محاولة لاستعادة الثقة، حيث كانت الكرة الأبرز عند الدقيقة 56 من تسديدة للاعب أنثوني مارتيال مرت أمام خط مرمى الريدز.

وبعدها بعشرة دقائق فقط واصل الحارس الأسباني، ديفيد دي خيا تألقه عندما تصدى لتسديدتين قويتين في لقطة واحدة، كانت الأولى عبر إيمري تشان، والثانية من اللاعب فيرمينو.

ومع الدقيقة 77 من عمر المباراة، وضع اللاعب مروان فيلايني كرة صعبة على يسار الحارس مينيوليه، لكنها إرتطمت بالعارضة، لترتد للاعب واين روني الذي وضعها صاروخية في شباك الريدز.

بعدها حاول فريق ليفربول تعديل النتيجة عبر بعض الهجمات التي جاءت على استحياء بعد عودة لاعبي الشياطين الحمر للتحفظ الدفاعي، الذي حال بين الريدز وبين شباك دي خيا، لتنتهي المباراة بفوز المانيو بالهدف المُباغت للجولدن بوي.

وبتلك النتيجة يرتفع رصيد فريق مانشستر يونايتد للنقطة 37 بالمركز الخامس، بينما تجمد رصيد فريق ليفربول عند النقطة 31 بالمركز التاسع بجدول ترتيب البريميرليج.

105