ابن سعيدان يقود المنتخب السعودي للمركز الثالث عالمياً في فئة t2

ابن سعيدان يتوسط أعضاء المنتخب السعودي في صورة تذكاريةسطر بطل العالم للراليات الصحراوية وقائد المنتخب السعودي ياسر بن سعيدان انجازاً تاريخياً بحصوله على المركز الثالث في فئة t2 برالي دكار 2016 الذي أختتم مساء أول من أمس السبت في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، وتمكن ابن سعيدان الذي يمثل المنتخب برفقة زميله أحمد الشقاوي من تخطي نخبة ابطال العالم في هذه الفئة، ويحقق إنجازاً غير مسبوق بصعوده لمنصة التتويج ورفع العلم السعودية في أكبر تظاهرة لرياضة المحركات في العالم.

واستطاع ابن سعيدان من التغلب على المشاكل الميكانيكية التي صادفت الفريق طوال أيام الرالي الممتدة لـ14 يوماً إنطلاقاً من الارجنتين مروراً ببوليفا ثم العودة للأرجنتين، ووثق البطل السعودي إنجاز المملكة في سجل الشرف في بطولات رالي دكار، الذي شهد مشاركة أكثر من 650 سائق من مختلف دول العالم، كما استطاع التغلب على سيارات المصانع (ميني) و(تويوتا) الذين أنهوا الرالي متأخرين، رغم إمكانيتهم في فئة T1 التي تفوق الجميع، ولكن المهارة في القيادة ساهمت في حصول ابن سعيدان على ثالث العالم.

وعقب الإنتصار الكبير قال ابن سعيدان: “هذا الفوز أهدية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن نايف وسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظهم الله جميعا- وللرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز ولرئيس الإتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير سلطان بن بندر الفيصل وللجمهور السعودي الذي ساندني منذ انطلاقة الرالي حتى نهايته، والفوز جاء بعد مصاعب طوال أيام الرالي خصوصاً بعد حدوث بعد المشاكل الميكانيكية والتي أعادتني من المركز الثاني للثالث قبل يومين من النهاية، ولكن مع ذلك أنا فخور إنني أصبحت أول متسابق سعودي يتوج في رالي دكار على مر تاريخه، كما أن الفخر الأكبر هو إنني حققت هذا الإنجاز بصفتي قائداً للمنتخب السعودي الذي يشارك للمرة الأولى في مسابقة عالمية”.

103