صحيفة : الأندية السعودية تقترح قطر.. والإيرانية تختار لبنان

AFC-Logoبلغت حدة الخلاف ذروتها بين الأندية السعودية المشاركة في نسخة العام 2016 م لدوري أبطال آسيا ونظيرتها الإيرانية حيال المدن المتاحة لاستضافة المباريات التي ستجمع هذه الفرق ضمن دور المجموعات، حيث اقترحت الأندية السعودية ممثلةً بالاتحاد السعودي لكرة القدم خوض المباريات في العاصمة القطرية الدوحة وذلك عبر خطاب بعثته الأمانة العامة لاتحاد القدم إلى نظيرتها في الاتحاد الآسيوي للعبة، وهو ما رفضه الجانب الإيراني الذي أرسل خطابًا مماثلًا اختار فيه اللعب في العاصمة اللبنانية بيروت، وهو ما قوبل بالرفض أيضًا من الطرف السعودي.
فيما يبحث الاتحاد القاري الذي يرأسه سمو الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة عن مدن توافقية بين الجهتين المتضادتين وأقربها وأرجحها للاختيار هي العاصمة العمانية مسقط مع وجود خيار بديل يتمثل في سنغافورة في حال تعذر الخيار العماني، على أن يعلن القرار الحاسم خلال اليومين المقبلين وإن كانت جميع المؤشرات تتجه إلى اعتماد مسقط لاحتضان المواجهات السعودية – الإيرانية التي ستبدأ بلقاء الهلال مع مضيفه تراكتور سازي تبريز مساء الأربعاء 24 فبراير المقبل، ومن ثم نزال النصر مع مضيفه ذوب آهن أصفهان مساء الثلاثاء غرة مارس القادم، يليه موعد الإياب بين الهلال وتراكتور مساء الثلاثاء التاسع عشر من أبريل المقبل ومن ثم موقعة الرد بين النصر وذوب آهن مساء الأربعاء الرابع من مايو المقبل، مع احتمالية خوض الأهلي لمباراتين أمام نفط طهران الإيراني في حال تجاوز الأخير لعقبة الجيش القطري في الملحق التأهيلي، وإمكانية اصطدام الاتحاد بسباهان أصفهان في حال تخطيه لملحق الوحدات الأردني في التاسع من فبراير المقبل وفقاً للمدينة.

التعليقات

3 تعليقات