ملاعبنا بحاجة ريفلينو جديد

طارق ابراهيم الفريحفي نهاية السبعينات استقبلت ملاعبنا ظاهرة كروية عالمية تمثلت في اللاعب البرازيلي روبرتو ريفلينو والذي لعب عدة مواسم مع نادي الهلال.. فهي ظاهرة لم تكن لمستواه أو لشهرته الواسعة أو ما حققه من إنجازات فقط وإنما لما حمله من فكرا جديدا في ملاعبنا وقيمة عالية وإثارة حقيقية كانت كفيلة بإحداث نقلة نوعية على مستوى كرة القدم السعودية.. ريفلينو شارك من قبل في ثلاث مونديالات ورفع كأس العالم عام 1970 ولعب أكثر من مئة وأربعين مباراة دولية وسجل 43 هدف دولي وهو مشهود له بأفضلية تسديد الكرات الثابتة والتمريرات الحاسمة واختراع الحركة الكروية الشهيرة “الفيلب فلاب”.
حقيقة لقد تغير “بسبب هذه الظاهرة” الكثير في فكر العديد من اللاعبين في تلك الفترة.. تغيرت معها اللمسات ودقة التمرير وطريقة تنفيذ الكرات الثابتة.. بالإضافة إلي الالتزام والانضباط والقيام بالأدوار بالشكل الايجابي وإحساس الشارع الرياضي بأن اللعب مع أو ضد ريفلينو أو حتى مشاهدته عن قرب هو بحد ذاته إضافة بالتأكيد سيكون لها مردودا على الجميع.. لذلك كان لتواجده بصمة واضحة في ملاعبنا ومكسب كبير حتى على الجماهير والإعلام.
هنا عندما نتحدث عن اللاعب المحترف الأجنبي ندرك تماما أنه يمثل دورا أساسيا وفعالا وتأثيرا وقيمة فنية قد تمثل نصف قوة الفريق ويعطي انعكاسا مؤثرا على الشارع الرياضي.. لذلك نناشد أنديتنا استقطاب محترفين أجانب حسب رؤية فنية وخبرة ميدانية ودراية واسعة وتقدير حاجة الفريق والاستفادة من التجارب السابقة وعدم الاندفاع خلف اسم أو جنسية معينة أو التنافس على لاعب واحد أو الوقوع في فخ السماسرة.
أعتقد أننا بحاجة ماسة اليوم إلي إعادة تجربة بحجم تجربة ريفلينو تناسب هذا الفترة وهذا الجيل وعصر الاحتراف والاستفادة منها لتنعكس على ثقافة وفكر لاعبينا في وقت أصبح فيه الانضباط والالتزام والحضور والعطاء وتطوير الذات أمورا هامة في الرياضة.
طارق الفريح
تويتر TariqAlFraih@

التعليقات

3 تعليقات
  1. :: تــــــــــــــوأم ``` الشمـــــــــــــس ::
    1

    قبل هذا :

    رياضتنا بحاجة لفيصل ابن فهد جديد !!

    حتى لا نرى من يعطل مسيرة رياضتنا , لتنهض مسيرة نادية المحلي المفضل !!

    ولنا في احمد الخميس شر مثال .

    Thumb up 5 Thumb down 11
    6 يناير, 2016 الساعة : 10:39 م
  2. zizo30
    2

    الاخ الاكبر مولع بالرياضة و لأنه من جيل الـ 60 .. فقد التصقت بذاكرته تلك الفترة التي يتحدث عنها الكاتب ” فترة السبعينات ” بكل تفاصيلها .. ولا يزال يتحدث عنها و يضرب بامثلة عن المباريات المحفورة بالذاكرة !!!
    و دائماً ما يحفزني للرجوع ” عن طريق التسجيلات ” الى ذلك الزمن الجميل لكي اكتشف كرة القدم الحقيقية !!!
    و كثيراً ما كان يحركني الفضول لكي اطلع على ” زمن اخي الجميل ” .. و كل مرة اعود لتلك الحقبة من رياضتنا .. انصدم بمستوى اللاعب السعودي الضعيف ” تكنيكياً ” !!!
    فكان اللاعب السعودي يفتقر الى مهارة الاستلام و التسليم والى الكنترول السلس للكرة فضلاً عن الضعف الواضح في التكتيك الجماعي و خطط اللعب !!!
    من هذه المقدمة .. سيصبح من الطبيعي ان يلاحظ المتابع في تلك السنين ان ريفالينو يفرق بكثير عن لاعبينا !!!
    حتى لو انه قدم الى هنا وهو في آخر حياته الكروية .. فقد كان عمره عند التعاقد “” 33 سنة ” و لعب 3 مواسم !!!
    في اواخر التسعينات ميلادية .. اضحت كرة القدم شعبية على مستوى العالم ” قولاً و فعلاً ” .. فقد لاحظ الجميع ان اغلب الدول اصبح لاعبيها يلعبون كرة قدم ” تكنيكياً ” بمستويات ليست بعيدة بشكل ملحوظ عن المستوى الاول عالمياً !!!
    لذلك اصبحنا لا نلحظ وجود فروقات هائلة بين اللاعب الاجنبي و اللاعب السعودي حالياً !!!
    فالجميع يرصد لاعبين عالميين حضروا لملاعبنا هذه السنين .. وفشلوا في مجاراة اللعب في الدوري السعودي الذي اصبح رتم اللعب فيه عالي و ليس كما كان ايام ريفالينو !!!

    Thumb up 8 Thumb down 2
    7 يناير, 2016 الساعة : 9:29 ص
  3. الملكي 1958 العالمي 2000
    3

    رقم 1 خل فريقك يتجاوز بطولات محمد الشلهوب بعده تكلم براحتك :mrgreen: :mrgreen: :mrgreen: :mrgreen:

    Thumb up 6 Thumb down 2
    7 يناير, 2016 الساعة : 3:12 م
102