رعايتهم

فيصل الجدعانييوم بعد أيام موسم بعد مواسم بطولة بعد بطولات واقعة بعد وقائع نكتشف أن المنافسة في مهب الريح تتعاقب الأحداث مخلفة ترسبات نحرت الرياضة اشعلت فتيل التعصب ملأت الشارع الرياضي احتقان ومازال المسؤول على خطاه يسير على خطوات المصلحة الخاصة يمضي دون مراعاة المصلحة العامة ملقي كامل اللوم على إعلام لا يملك قرار .
القروض المالية تلجأ إليها كبار الشركات والاندية العالمية وتعتبر من الموارد ولا قضية عليها ما دامت وفق النظام وبموافقة من صاحب الصلاحية ولا علاقة للجهات التشريعية بها .
ديون الاندية كبيرها وصغيرها كثيرها وقليلها ما علاقة رعاية الشباب بها وما الصيغة القانونية التي بموجبها تتدخل واذا كان يحق لرعاية الشباب حل مجلس ادارة النادي او بعض اعضائه والموافقة على التعيين وسن نظام الانتخابات والاشراف عليها ومنح القروض المالية وتحديد أوجه صرفها ما دور الجمعية العمومية في الاندية سؤال يحتاج إلى اجابة عاجلة وشافية .
سؤال اخر تتدخل رعاية الشباب في شؤون الاندية المتعثرة مالياُ والمساهمة في حل القضايا التي من الممكن بسببها تتعرض لعقوبات من خصم نقاط وإنزال إلى درجة أدني أليس ذلك ضرب لموازين المنافسة ما ذنب الاندية التي راعت ظروفها المالية وعليها تعاقدت مع تلك التي اساءت الصرف .
اعود واقول ليس هناك حرج على الاندية فيما يخص القروض يحق لها كما يحق لغيرها لكن من يقرر ذلك الجمعية العمومية للأندية وليست رعاية الشباب وبما أنه لا يوجد نظام يجيز للأندية الاقتراض موافقة رعاية الشباب على ما مضي من قروض للأندية موافقة على معروض لا معاملة .

106