الملكي يقهر الانضباط والاتحاد

محمد الجارالله– تخبطات لجنة الانضباط في تصرف رئيسها د.خالد البابطين حينما أفاد بالأمس بأنه تم حفظ شكوى النادي الأهلي ضد عبارة التهديد التي قالها أحمد عسيري، وقبل المباراة بثلاثة ساعات اتصل على مدير الكرة بالملكي باسم ابوداود وطلب منه أن يوصله باللاعب محمد أمان لاخذ افادته حيال ماقال في لقطة فيديو ورفض باسم ابوداود ذلك، واتصل ايضا د. البابطين بمدير الكرة في نادي الاتحاد اليامي طالبًا منه توصيله باللاعب أحمد عسيري لأخذ إفادته عن شكوى الأهلي ورفض اليامي ذلك مثل مافعل باسم ابوداود، وأضاف اليامي انه أثناء توجه اللاعبين باتوبيسهم للملعب غرد رئيس لجنة الانضباط بأنه صدر قرار بإيقاف لاعبي الاهلي محمد أمان ولاعب الاتحاد أحمد عسيري، وهذا التصرف من د. البابطين مستغربًا ومتناقضًا سبب بلبلة في الوسط الرياضي، ويجب على رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ابعاد د. البابطين من لجنة الانضباط.
– تغلب كبير جدة في مباراته مع جاره الاتحاد بهدف دون رد رغم السيطرة الاتحادية التي شكلت خطورة على مرمى المسيليم والذي تألق كثيرًا في الذود عن عرينه، ولم تكن السيطرة الاتحادية الا نتيجة لغياب ثلاثي الاهلي المؤثر – المقهوي – السومة – شيفو، وتعامل مدرب الاهلي جروس معها بذكائه المعهود وتمكن مع لاعبيه السير بالمباراة الى فوز مستحق رغم النقص.
– افتقد وسط الاهلي لامبراطوره الكبير حسين المقهوي للإصابة، ولهذا اختلف اسلوب اللعب حيث كان الوسط يلعب الكرات الطويلة دون تحضير كما كان يفعل في كل مبارياته السابقة، وربما هي اجتهادات من اللاعبين لتلافي غياب المقهوي الذي كان هو صاحب التحضيرات للمهاجمين في اغلب ان لم يكن كل المباريات السابقة.
– ينظم لاعبي الملكي الهجمات حينما يكون ممتلكين للكرة واجادوا هذا الامر في مباراة اليوم، والعكس صحيح حينما يفقدون الكرة فيختفي التنظيم في الوسط ادى ذلك الى استفادة الاتحاد من الهجمات المعاكسة والتي لم يوفق مهاجميه في استغلال ذلك بتعديل النتيجة.
– تحركت الكرة بين أقدام اللاعبين من الطرفين طوال شوطي المباراة، ولم يضيع اي من الفريقين وقت المباراة، وهذه ميزة من المميزات النادرة بين الفريقين.
– حصل لاعب الاتحاد مونتاري على بطاقة صفراء مع بداية المباراة لخشونته، وأغفل الحكم منحه بطاقة صفراء أخرى ومن ثم الكرت الأحمر والطرد من المباراة – حينما خاشن لاعب الملكي فهد حمد في الدقيقة ٦٨ من المباراة – الذي سجل هدف المباراة الوحيد – بالرغم من ان الحكم كان مميزًا في أغلب قراراته وكان حاضرًا في كل أرجاء الملعب، وتابع متابعة دقيقة، يؤكد ذلك حينما اختل توازن مهاجم الاتحاد الغامدي وسقط داخل الصندوق في شوط المباراة الأول وامر باستمرا اللعب لعدم وجود مخالفة من معتز هوساوي، وأخرى حينما أمر أيضًا باستمرار اللعب حينما سقط مهاجم الاتحاد المولد داخل الصندوق مع ان ال فتيل وضع يده على كتف المولد لكنه لم يسحبه ووقع اللاعب تمثيلًا.
– إرتكب بعض لاعبي الاتحاد خشونة قوية مع لاعبي سفير الوطن وربما يعود ذلك إلى الشحن النفسي والتأثير الذي تسبب فيه أحمد عسيري عليهم بعبارته غير المقبولة، والتي تجاهلتها لجنة الإنضباط، وتبيرير بعض المحللين في البرامج الرياضية بأنها عبارة عادية وغير مقصودة، وجانبهم الصواب والدليل ماغرد به جمهور الاتحاد في تويتر مع ارفاق صور للأسلحة الثقيلة والخفيفة، ويؤكده المخاشنات من لاعبي الاتحاد للاعبي قلعة الكؤوس.
– وصل الملكي للمباراة النهائية على كأس ولي العهد للمرة الثانية على التوالي بعد أن حقق الكأس في ملعب الهلال وبين جماهيره وبعشرة لاعبين بعد أن طرد الحكم حارس الأهلي ظلمًا واحتسب ضربة جزاء تمكن البديل الناجح حامي عرين الملكي ياسر المسيليم.
– أزف التهنئة لأمة الأهلي بالفوز المستحق على الإتحاد رغم النقص إلا أن جروس تعامل مع المباراة وفق الامكانيات المتاحة له، ولم يخيبوا اللاعبين جمهورهم ومدربهم وإدارتهم وكانوا في الموعد كما عودونا دائمًا، بالتوفيق للملكي النادي الأهلي وقلعة الكؤوس وسفير الوطن.
– ماذا بقي؟
بقي القول:
على إدارة الأهلي أن تبحث عن لاعب وسط يحتاجه الملكي في المسابقات لهذا الموسم، واتضحت الحاجة حينما غاب المقهوي للإصابة، بالرغم من اجتهادات فهد الحمد مسجل هدف الفوز، ولا أعتقد أن هذا الاحتياج غائب عن بال جروس وإدارة سفير الوطن، والمطلوب من جماهير قلعة الكؤوس أن يكونوا مع ناديهم وعدم التعرض للاعبين بالإساءة مهما حدث منهم، فلاعبينهم أبطال حافظوا على عدم تلقي الهزيمة طوال ٤٧ مباراة في دوري جميل، وأخرجوا الاتحاد من بطولة كأس ولي العهد لهذا الموسم رغم النقص.
ترنيمتي:
فاز الاهلي وهذي عادته
لاعبينه أبطال في كل الملاعب
واثقٍ بخطوته وللكاس قادته
كل الفرق ملكي فيها تلاعب
@muh__aljarallah
الكاتب / د. محمد الجارالله

التعليقات

1 تعليق
  1. The Royal Ahli
    1

    والاتي يبكي من جلد الملكي.

    Thumb up 4 Thumb down 0
    1 يناير, 2016 الساعة : 2:56 م
114