رئيس الرابطة المحترفة، محفوظ قرباج، يجدد التأكيد

“لا استقدامات قبل تسوية مستحقات اللاعبين”

unnamed (5)أبدى رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، محفوظ قرباج، ارتياحه لتراجع ظاهرة العنف في الملاعب هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضي. وقال قرباج في تصريحات صحفية، أول أمس “لاحظنا خلال مرحلة الذهاب من بطولة هذا الموسم، تراجعا في عدد اللقاءات المبرمجة دون جمهور مقارنة بالموسم الماضي، وهو دليل على تراجع ظاهرة العنف في ملاعبنا وأتمنى أن يتواصل السيناريو نفسه في مرحلة العودة وتلعب بقية اللقاءات في أحسن الظروف”، على حد تعبيره.
وجدد المسؤول الأول في الرابطة المحترفة قوله، إن آخر جولة من مرحلة العودة ستلعب في أواخر شهر ماي القادم، معتبرا أن مرحلة الذهاب بشكل عام جرت في أحسن الظروف. “سنضع قريبا رزنامة بقية لقاءات مرحلة العودة التي سنراعي فيها برنامج تحضيرات المنتخب الأولمبي، الذي يحضّر لمشاركته في الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو البرازيلية”.
وتطرق قرباج في معرض حديثه عن الأندية التي ستحرم من الاستقدامات في الميركاتو الشتوي الحالي، بسبب عدم التزامها بتسوية مستحقات اللاعبين، وقال في هذا الشأن “على النوادي التي لم تسو وضعيتها مع لجنة النزاعات أن تجد حلا لمشاكلها المالية قبل 15 جانفي كآخر مهلة، ونحن كهيئة تسيير البطولة المحترفة نرغب في تفادي تسليط العقوبات على النوادي، ولهذا ندعو مسؤوليها إلى ضرورة البحث عن تسوية عاجلة لمشكل الديون مع اللاعبين”. ويوجد تسعة نوادٍ محترفة مهددة بالحرمان من الاستقدامات في الميركاتو الشتوي، وتضييع أبرز لاعبيها وفق القوانين، ويتعلق الأمر بأمل الأربعاء من الرابطة المحترفة الأولى، ومولودية سعيدة، وشبيبة بجاية، وأولمبي أرزيو، وأولمبي المدية، وشباب أهلي برج بوعريريج، وشباب باتنة، وشبيبة سكيكدة، واتحاد حجوط من الرابطة المحترفة الثانية

103