فوز الشباب باللقب يسيطر على أخبار الصحف المحلية

خصصت الصحف المحلية معظم صفحاتها ليوم الأحد لتغطية الانجاز الذي حققه نادي الشباب بتتويجه بلقب دوري زين للمحترفين دون أي خسارة بعدما ختم مشوراه في الدوري بالتعادل مع منافسه الأهلي في جدة على أرضه وبين جماهيره.

 

صحيفة الرياض كتبت عنواناً “الشباب الزين يتوّج بذهب دوري زين”، وقالت في معرض تحليلها للمباراة أن الفريق خرج بتعادل مستحق مع الأهلي، إذ كانت أفضليته واضحة في الشوط الأول وبعض فترات الشوط الثاني التي شهدت فرصاً مهدرة من قبل لاعبي الشباب، وفي المقابل عجز لاعبو الأهلي عن تحقيق الفوز، وظهر الاستعجال والارتباك على أغلب الهجمات.

 

في حين كتبت صحيفة عكاظ عنواناً “زين يا شباب”، وقالت “الشباب طار باللقب بجدارة ودون أي خسارة طوال الموسم”. مضيفة أن المباراة الختامية جاءت عكس المتوقع، إذ استهلها الفريقان بهجمات متبادلة رافضين مبدأ جس النبض، حيث وضحت الرغبة في خطف الهدف الأول لا سيما من الجانب الشبابي.

 

أما صحيفة المدينة فقد عنونت تغطيتها للقاء بـ “ليث مخيف.. بطل الدوري بسجل نظيف”، وذكرت الصحفية أن فوز الشباب بالدوري كان مستحقاً بعدما أنهى الموسم دون أي خسارة، مشددة على حق الجميع بالفرح بالنهائي المثالي للدوري، الذي جمع بين أفضل فريقين في الموسم، وفي النهاية فاز الشباب الأجدر والأفضل، بينما لم يكن الأهلي سيئاً بل نافس بكل قوة حتى النهاية.

 

فيما خصصت صحيفة الجزيرة جزءاً كبيراً من صفحاتها للمباراة، واختارت عنوان “إنه الشباب يا سادة”، وعنوان آخر “الليث الأحق والأجدر بالدوري”، ولم تختلف عن الصحف الأخرى في تأكيدها بأن فوز الشباب كان مستحقاً، سواء بفعل تميزه طوال الموسم، أو في المباراة الختامية التي كان الطرف الأفضل فيها.

 

وبدورها وضعت صحيفة اليوم عنوان “الشباب يخطف لقب زين بجدارة… وحقق الكأس بدون خسارة”، ولم تشذ عن القاعدة في التأكيد على استحقاق “الليث” للقب، ونوهت إلى أن هدف التعادل للأهلي لم يكن شرعياً، حسبما قال رئيس نادي الشباب خالد البلطان.

 

أما صحيفة الوطن فعنونت: “الشباب يخطف الألقاب في ليلة زين”، وأشارت إلى أن الأمر لم يقتصر على فوز الفريق باللقب، بل أُضيف إليه فوز مهاجمه ناصر الشمراني بلقب الهداف، بينما كان سجل حارس مرماه وليد عبد الله الأفضل بين نظرائه في الدوري من الحراس.

 

وكتبت صحيفة الاقتصادية: “الشباب بطلاً لدوري زين”، وأشارت في سياق تغطيتها إلى أن الفوز كان مستحقاً، وتعتبر البطولة الأولى التي يحققها الشباب بنظام النقاط، حيث سبق أن حققها خمس مرات من خلال المربع الذهبي، كما أنه حقق البطولة دون خسارة حيث حقق الفوز 19 مرة وتعادل في 7 مباريات، أما الأهلي الذي قدم مباريات كبيرة، فقد اكتفى بمركز الوصافة وواصل غيابه عن التتويج.

104