الدور الأول يطيح بنصف مدربي دوري جميل

داسيلفااختتمت مباريات الدور الأول، لبطولة دوري عبداللطيف جميل، مساء الجمعة، وتوج الأهلي بطلاً للشتاء، للمرة الأولى في تاريخه برابطة المحترفين.

ونواصل في سياق التقرير التالي، سرد أبرز الأحداث التي شهدتها مباريات المرحلة الأولى من المسابقة، ونستعرض قائمة الأندية التي استغنت عن مدربيها، بسبب سوء النتائج.

1- نادي الرائد:

قرر مسؤولو الرائد، الاستغناء عن خدمات الجزائري عبدالقادري عمراني، على خلفية تلقي الفريق الكروي الأول، هزيمتين، بالجولتين الأولى والثانية، أمام الشباب والاتحاد، قبل التعاقد مع اليوناني تاكيس ليمونيس.

2- نادي النصر:

اتجه مجلس إدارة النصر، لإقالة الأوروغوياني خورخي داسيلفا، بعد خروج الفريق على يديه من بطولة كأس ولي العهد، أمام الشباب، قبل التعاقد مع الإيطالي الشاب فابيو كانافارو، لتولي منصب المدير الفني لحامل اللقب.

3- نادي الوحدة:

قدمت إدارة الوحدة الشكر، للأوروغوياني خوان رودريجيز، على الفترة التي قضاها كمدير فني للفريق الكروي الأول، بعد خمس جولات من انطلاق بطولة الدوري، ليتم الاستعانة بخدمات الجزائري خير الدين مضوي.

4- نادي هجر:

أقيل المونتينجري نيبويشا يوفوفيتش، المدير الفني السابق لفريق هجر الأول لكرة القدم، بعد مرور 5 جولات، لتتجه إدارة هجر، صوب المدرسة البلجيكية، بالتعاقد مع ستيفان ديمول.

5- نادي القادسية:

لم يسلم التونسي جميل بلقاسم، مدرب القادسية السابق، من الإقالة هو الآخر، واستغنت الإدارة عن خدماته، بعد مرور 5 جولات أيضًا، قبل التعاقد مع البرازيلي ألكسندر جالو، لقيادة الأمور الفنية، للفريق الأول لكرة القدم.

6- نادي الاتحاد:

هزيمة الاتحاد في ديربي جدة أمام الأهلي، دفعت الإدارة للاستغناء عن خدمات الروماني بولوني، واستعادة جهود مواطنه فيكتور بيتوركا، بعد فترة قصيرة تولى خلالها عادل عبدالرحمن، منصب المدير الفني بشكل مؤقت.

7- نادي نجران:

أنهى مسؤولو نجران، عقد التونسي فتحي الجبال بالتراضي، رغبة في تعديل نتائج الفريق الكروي الأول، والهروب من شبح الهبوط، ما دفع الإدارة لعقد اتفاقًا مع البرازيلي دوس أنجوس، لتدريب صاحب المركز قبل الأخير، بداية من الدور الثاني.

101