اللجنة الاولمبية الباكستانية تستعيد مقرها بعد حل خلافات دامت سنوات

Pakistan-NOC-regains-control-of-POA-House-to-end-d_75869390017882
انتهت ازمة الحركة الاولمبية الباكستانية بعد ان استعادت اللجنة الاولمبية مقرها وتسلمت المفتاح اثر خلافات وتدخلات حكومية.
فبعد ثلاث سنوات على مشكلة اللجنة الاولمبية الباكستانية والتدخل الحكومي بالاستيلاء على المقر وتعيين رئيس اتحاد العاب القوى رئيسا لها، نجحت اللجنة الاولمبية الدولية مع المجلس الاولمبي الاسيوي بانهاء الخلاف واعادة المقر الى اللجنة الاولمبية المعترف بها رسميا منهما.
فقد اقيم في باكستان حفل لاستعادة مفتاح مقر اللجنة الاولمبية حيث تسلمه رئيس اللجنة عارف حسن من رئيس اتحاد العاب القوى اكرم ساهي بحضور ممثل المجلس الاولمبي الاسيوي حيدر فارمان وسيد شهيد علي عضو اللجنة الاولمبية الدولية.
وسيتمكن رياضيو باكستان من المشاركة في المناسبات الرياضية الدولية تحت علم بلادهم بدلا من العلم الاولمبي.
وقالت اللجنة الاولمبية الدولية في بيان مشترك لها مع المجلس الاولمبي الاسيوي: اننا سعداء جدا لنجاح المحادثات في اعادة مقر اللجنة الاولمبية الباكستانية، وان الجمعية العمومية ستنعقد في الموعد المقترح في 23 يناير تحت اشراف اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي، بعد ان وافقت اللجنة الاولمبية الدولية على دستور اللجنة الاولمبية الباكستانية وقوانين الانتخابات التي ستعرض على اعضاء الجمعية العمومية لاعتمادها.
وتابع بيان اللجنة الاولمبية الدولية والمجلس الاولمبي: بعد الاتفاق الذي حصل في لوزان، فانه من المتوقع ان تسحب جميع الدعاوى المقدمة امام القضاء العادي في باكستان بشكل فوري، وان يتم اللجوء في حال اي نزاعات مستقبلية تتعلق بالرياضة الى الاجراءات المنصوص عليها في دستور اللجنة الاولمبية الباكستانية والتي تتماشى مع الاجراءات المتبعة في الحركة الاولمبية.
وشكرت اللجنة الاولمبية الدولية مع المجلس الاولمبي الاسيوي المعنيين في باكستان على التعاون معهما لانهاء المشكلة، واكدا ان ذلك يصب في مصلحة الحركة الاولمبية الباكستانية والرياضيين الباكستانيين ومشاركتهم في الاحداث الرياضية الدولية خاصة وان دورة الالعاب الاولمبية الصيفية في ريو 2016 تقترب.

109